أستراليا تتطلع لانجازات أكبر بعد الفوز بكأس آسيا

أستراليا تتطلع لانجازات أكبر بعد الفوز بكأس آسيا

بعد التتويج بلقب كأس آسيا لكرة القدم للمرة الأولى السبت، باتت طموحات أستراليا بلا حدود لتتحول أنظارها إلى نهائيات كأس العالم.

وبعد أقل من 10 سنوات من الخروج من اتحاد الأوقيانوس والانضمام إلى الاتحاد الأسيوي لكرة القدم، توجت أستراليا اليوم ببطولة آسيا أكبر قارات العالم سكانا بعد الفوز 2-1 على كوريا الجنوبية في الوقت الإضافي.

وكان إنجاز اليوم أكبر ما حققته كرة القدم الأسترالية طوال تاريخها، إلا أن أنظار الأبطال الجدد سرعان ما تحولت إلى كأس العالم التي لم تحرز أستراليا المهووسة بالرياضة لقبها حتى الآن رغم إنجازاتها الرياضية المتعددة.

وقال مدرب أستراليا انجي بوستيكوجلو للصحفيين ”الفوز باللقب هنا هو إنجاز كبير.. لكن هذه ليست نهاية الرحلة بالنسبة لنا. إنها مجرد البداية فقط.“

وأضاف مدرب أستراليا قوله ”علينا الانطلاق من هذه النقطة.. والوصول لكأس العالم التالية وتحقيق إنجاز.. بعد أن حققنا إنجازا الآن.“

وجاء فوز الفريق الأسترالي اليوم باللقب الأسيوي ثمرة مجهود كبير من أصحاب الأرض الذين تقدموا بهدف من ماسيمو لونجو في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، قبل أن يدخل مرماهم هدف في الوقت الإضافي للشوط الثاني حمل توقيع سون هيونج مين.

لكن المنتخب الأسترالي تقدم من جديد في الوقت الإضافي عن طريق جيمس ترويسي.

وقال بوستيكوجلو ”الجمال في عين الناظر وأعتقد أنها كانت مباراة جميلة.. كانت مباراة نهائية وكان يتنافس فريقان على نتيجتها بكل ما أوتيا من قوة لأنهما يعرفان معنى ذلك.“

وأضاف المدرب الفائز قوله ”لم يتراجع أي فريق إلى الوراء. أهنيء لاعبي كوريا الذين هاجموا فريقنا وهاجمنا نحن وأحرزنا هدفا واضطررنا للدفاع بكل قوة.. وأعتقد أننا دافعنا جيدا جدا.“

وقال بوستيكوجلو أيضا ”التتويج باللقب يتطلب منك تقديم مجموعة كاملة من الصفات واليوم أظهرنا شجاعة وعقيدة والتزاما. قدم اللاعبون كل ذلك بوفرة.“

وبوستيكوجلو هو أول مدرب أسترالي يتولى مهمة تدريب منتخب بلاده بشكل كامل خلال 10 سنوات بعد أن سعى المسؤولون المحليون للاستعانة بمدربين أوروبيين.

ويعتقد مدرب أستراليا أن مفتاح النجاح في المستقبل يكمن في الثقة بأسلوب اللعب الأسترالي الذي يعتمد على الطريقة الهجومية الفعالة والذي يعكس ثقافة البلاد.

وقال المدرب عن ذلك ”قلت منذ اليوم الأول إننا لن نسمح لأحد بأي خطوة إلى الوراء .. لأننا لا نقوم بذلك في أي رياضة أخرى ولا يوجد سبب لاستثناء كرة القدم.“

وقال بوستيكوجلو ”لن أضع أي قيود على هذه المجموعة من اللاعبين ولا على اللاعبين خارج هذه المجموعة الذين سيسهمون (في الفريق) مستقبلا.“

وأضاف المدرب قوله ”على الاتحاد الأسيوي لكرة القدم الآن كسر الاحتكار الأوروبي والأمريكي الجنوبي لكأس العالم.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com