كأس آسيا فرصة كوريا الجنوبية للتغيير

كأس آسيا فرصة كوريا الجنوبية للتغيير

رفعت كوريا الجنوبية في فترة الإعداد لكأس آسيا لكرة القدم شعار ”حان الوقت للتغيير“ بعد 55 عاما بدون لقب قاري إضافة إلى الخروج المبكر من كأس العالم بالبرازيل.

وتشارك كوريا – التي أحرزت اللقب القاري لآخر مرة في 1960 – في البطولة الآسيوية بمدرب جديد وبوجوه جديدة على أمل أن تعود إلى تألقها في 2002 عندما بلغت قبل نهائي كأس العالم على أرضها.

ورغم ذلك يعتقد سونج تشونج جوج – الذي كان ضمن العناصر المهمة في تشكيلة جوس هيدينك في 2002 – أن منتخب بلاده يبقى في مرحلة بناء ويجب أن يعتبر احتلال المركز الثالث في أستراليا بمثابة نجاح كبير.

وقال سونج الذي يعمل كمحلل رياضي تلفزيوني ”بالطبع الفوز باللقب هو أفضل شيء لكننا لم نصل بعد إلى التشكيلة المثالية والأمور غير مستقرة تماما ولذلك أعتقد أن أفضل شيء يمكن تحقيقه هو احتلال المركز الثالث.“

وأضاف ”السبب ببساطة وراء عدم فوزنا باللقب منذ 1960 هو أننا لم نكن على المستوى المطلوب. لو كان الأمر يتعلق بسوء الحظ لكنا وصلنا على الأقل إلى النهائي لكن الأمر لا يتعلق بالحظ.“

وبلغت كوريا الجنوبية المباراة النهائية لآخر مرة في 1988 وهو سجل ضعيف بالنسبة لبلد يقدم حاليا العديد من النجوم البارزين في أوروبا مثل سون هيونج مين لاعب باير ليفركوزن وكي سونج يونج من سوانزي سيتي.

وحاليا يتولى الألماني أولي شتيلكه مهمة قيادة كوريا الجنوبية لاجتياز منافسات المجموعة الأولى التي تضم أستراليا وسلطنة عمان والكويت ثم التفوق على منافسين أقوياء آخرين مثل اليابان والسعودية وإيران في الأدوار التالية.

وأجرى لاعب منتخب ألمانيا السابق تغييرات واسعة في التشكيلة وانصب تركيزه على اللاعب المنضبط والقادر على تنفيذ أسلوب لعبه الذي يعتمد على السرعة والتقدم إلى الأمام رغم أنه من المرجح أن يهتم الفريق كثيرا بالدفاع بقوة.

وتسببت المشاكل الدفاعية في الإخفاق في تحقيق أي فوز في كأس العالم والخسارة الكبيرة أمام الجزائر قبل الخروج من الدور الأول.

وتطور أداء الدفاع مع شتيلكه، لكن المدرب خاض 4 مباريات فقط وبالتالي فإن لم ينل الفرصة لكي يرى كيف سيتأقلم لاعبوه مع أسلوبه والضغوط الكبيرة المنتظرة في هذه البطولة.

وفي الوقت الذي يرفع فيه الاتحاد الكوري لكرة القدم شعار ”حان وقت التغيير“ قال سونج إن هذه البطولة تمثل فرصة للمنتخب ليعوض اخفاقاته في الفترة الأخيرة.

وأضاف ”كرة القدم تتلقى دفعة عندما يؤدي المنتخب الوطني بشكل جيد في بطولة كبيرة بينما يحدث العكس عند تحقيق نتائج سيئة. هذه أكبر بطولة في آسيا ونحن في حاجة للظهور بشكل جيد.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com