هزاع بن زايد: الأبيض خرج مرفوع الرأس من خليجي 22

هزاع بن زايد: الأبيض خرج مرفوع الرأس من خليجي 22

أبوظبي – هنأ الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان الرئيس الفخري لاتحاد الكرة الإماراتي منتخبي المملكة العربية السعودية وقطر لتأهلهما إلى نهائي دورة الخليج، معرباً عن ثقته بأن المنتخبين سيقدمان مباراة ختامية تليق بأهمية ومكانة الدورة التي باتت جزءاً لا يتجزأ من الكرة الخليجية مشيداً بالدور الكبير الذي قدمته المملكة في استضافة الحدث وظهوره بأبهى حلة.

وأكد الشيخ هزاع بن زايد الدعم الكامل الذي حظي به المنتخب الإماراتي خلال مشاركته في “خليجي 22” بالرياض لاسيما من قبل الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي الذي وفر كل المساندة والدعم والمؤازرة خلال مشوار المنتخب.

وجدد الشيخ هزاع بن زايد الثقة في اتحاد كرة القدم برئاسة يوسف السركال والجهازين الفني والإداري للمنتخب ولاعبيه، مؤكداً أن الأبيض قدم خلال الدورة وجهاً مشرفاً للكرة الإماراتية.

وقال: “إن عدم احتفاظ المنتخب بلقبه الخليجي لا يقلل أبداً من الأداء الذي ظهر عليه حيث خرج من البطولة مرفوع الرأس فائزاً كالعادة باحترام الجميع وهو ما يهمنا في المقام الأول لاسيما أن الأبيض على مشارف المشاركة في نهائيات كأس آسيا في أستراليا التي نعلق عليها آمالاً عريضة في تقديم صورة مشرفة للكرة الإماراتية خلال ذلك الحدث الآسيوي”.

وأضاف: “إن أداء المنتخب في كل مبارياته بلا استثناء كان على مستوى الطموح وتكفي تلك العزيمة التي أدى بها مباراته مع المنتخب السعودي الشقيق”، مشيداً بالروح الرياضية والأخلاق الرفيعة العالية التي ظهرت جلية بين اللاعبين الإماراتيين والسعوديين والتي منحت المشاهد الخليجي بالإضافة إلى متعة المتابعة مباراة مليئة بالحماس وشعوراً كبيراً بالمستوى المهني اللائق والإعداد الجيد للاعبين الذي وصلت إليه البطولات الخليجية.

ووجه الشيخ هزاع بن زايد كل التحية لجماهير المنتخب التي رافقته في المهمة الخليجية قائلاً: “كانت كعادتها خير سند للمنتخب طوال مشواره بالدورة”، مثنياً على دور الإعلام البارز في التغطية الاحترافية لخليجي 22.