بعد نجاحاته الأخيرة.. هل يتحول محمد يوسف إلى مدرب دائم للنادي الأهلي المصري؟

بعد نجاحاته الأخيرة.. هل يتحول محمد يوسف إلى مدرب دائم للنادي الأهلي المصري؟

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

يترقَّب جمهور النادي الأهلي المصري يومًا بعد الآخر، إعلان اسم المدير الفني الجديد للفريق الأحمر من جانب محمود الخطيب، رئيس النادي، والمشرف على هذا الملف.

ومع تأخر الخطيب في الاتفاق مع مدرب جديد للأهلي وفشل المفاوضات لأسباب مختلفة مع عدة مدربين من بينهم الأرجنتيني رامون دياز والأوروغوياني دانييل كارينيو والألماني فيلكس ماجات.. بدأ اسم المدير الفني المؤقت محمد يوسف في الظهور مجدَّدًا للتحوّل إلى مدير فني دائم، على غرار تجربة ريال مدريد الإسباني الذي استعان بالأرجنتيني سانتياغو سولاري كمدرب مؤقّت ثم تحوَّل إلى مدرب دائم.

وتستعرض ”إرم نيوز“ في التقرير الآتي الأسباب التي تدفع الأهلي إلى التفكير في تعيين يوسف كمدرب دائم وليس مؤقتًا للفريق الأحمر:

عودة الثقة والانتصارات

استطاع محمد يوسف، أن يعيد الثقة لجماهير الأهلي ولاعبي الفريق، في ظل ظروف صعبة بعد صدمة ضياع لقب دوري أبطال أفريقيا على يد الترجي التونسي، وأيضا صدمة الخروج المبكر من البطولة العربية أمام الوصل الإماراتي.

ونجح يوسف في تحقيق 3 انتصارات متتالية في بطولة الدوري ليعيد الثقة للاعبي الفريق والجماهير رغم الظروف الصعبة والإصابات التي تضرب الأهلي.

وقال أسامة عرابي، المدرب العام الأسبق للأهلي، لـ“إرم نيوز“، إن الأهلي مع يوسف أصبح أكثر إصرارًا وقتالًا داخل المستطيل الأخضر.

وأوضح أن يوسف أعاد تأهيل اللاعبين نفسيًّا مع منح الفرصة لبعض اللاعبين الغائبين منذ فترة عن المشاركة مثل: ناصر ماهر، وأحمد الشيخ، وكريم نيدفيد، وأحمد علاء.

ضيق الوقت

تبقى مسألة ضيق الوقت عاملًا مهمًّا في اختيار مدرب جديد للأهلي، خاصة أن الفريق يستعد لبداية مشواره في دوري أبطال أفريقيا بخوض لقائي جيما الإثيوبي في دور الـ32 بالبطولة القارية.

ويخشى جمهور الأهلي سقوط الفريق الأحمر في فخ التجارب مع مدرب جديد لا ينسجم مع الفريق وأجواء الدوري المصري.

ويبقى يوسف خيارًا مناسبًا في ظل امتلاكه عنصر الاستقرار مع الفريق منذ بداية الموسم وحتى الآن.

المقابل المالي

يعد الراتب الشهري للمدرب الأجنبي الجديد ومعاونيه أزمة أمام الأهلي، خاصة أن أقل راتب لمدرب معروض لقيادة الفريق يتجاوز 150 ألف دولار شهريًّا بخلاف معاونيه.

ويضمن بقاء يوسف توفير هذه الأموال بخلاف خبراته في القارة الأفريقية بعد قيادته الأهلي إلى التتويج بلقب دوري أبطال أفريقيا عام 2013 بجانب قيادته سموحة بدوري الأبطال أيضًا.

اختيار الصفقات

يساهم يوسف بقوة في تقييم اللاعبين واختيار الصفقات الجديدة للفريق الأحمر.

ويعد بقاء يوسف عاملًا مهمًّا أمام اختيار الصفقات التي تشارك وتحصل على الفرصة، كي لا يتكرر نفس خطأ الاستعانة بمدرب أجنبي بعد إتمام التعاقدات فيخرج بعض اللاعبين من الحسابات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com