4 عوامل تجعل خليجي 22 ناجحا فنيا – إرم نيوز‬‎

4 عوامل تجعل خليجي 22 ناجحا فنيا

4 عوامل تجعل خليجي 22 ناجحا فنيا

المصدر: إرم - من نور الدين ميفراني

تفتتح الخميس منافسة كأس الخليج العربي في نسختها الثانية والعشرين بالمملكة العربية السعودية، وسط اهتمام كبير من جماهير كرة القدم بالمنطقة ووسائل إعلام محلية ودولية وينتظر أن تحقق النسخة الحالية نجاحاً كبيراً على الصعيد الفني.

ورغم كونها بقيت دائماً بطولة غير معترف بها دولياً، لكن الاهتمام الكبير الذي تعطيه الجماهير الرياضية بالمنطقة للبطولة واحتضانها من طرف القيادات السياسية والرياضية بكل دول الخليج يجعلها بطولة تتفوق على عدد كبير من البطولات الإقليمية المنظمة في آسيا والعالم العربي.

وينتظر أن تحقق البطولة الحالية نجاحاً كبيراً على الصعيد الفني لعدة أسباب أهمها:

وجود 7 منتخبات في نهائيات كأس آسيا

تشهد البطولة تواجد 7 منتخبات في نهائيات كأس آسيا، وباستثناء اليمن فباقي المنتخبات المشاركة تعتبر البطولة أفضل استعداد للنهائيات القادمة في أستراليا وتعتبر أيضاً فرصة لعدة لاعبين لضمان مكان لهم في اللائحة التي ستسافر في بداية السنة القادمة للعب النهائيات القارية.

قرب المسافة بين الدول المشاركة

تجري البطولة في المملكة العربية السعودية مما يفتح المجال أمام جماهير كل البلدان المشاركة للحضور بكثافة لتشيع منتخباتها في عين المكان، ويضمن ذلك حضوراً جماهيرياً وازناً لكل اللقاءات وحتى المنتخب العراقي سيجد جماهيره من العراقيين القاطنين بدول الخليج.

الاهتمام الجماهيري في كل الدول

تعرف البطولة اهتماماً كبيراً من جماهير كرة القدم في المنطقة ويعتبر الفوز بلقبها مهماً ومطلباً لكل الاتحادات المحلية التي تحتفل بالإنجاز وكأنه فوز بكأس قاري أو دولي وهو ما يفتح الباب للدعاية والإعلان بشكل كبير في البطولة.

الحضور الدولي

تشهد البطولة حضور عدة شخصيات من عالم كرة القدم على الصعيد الدولي كرئيس الفيفا جوزيف بلاتير ورئيس الاتحاد الآسيوي وأعضاء من اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي والآسيوي والاتحادات القارية الأخرى، مما يعطيها اهتماماً دولياً مميزاً، ويجعلها في قلب الأحداث الرياضية في العالم في الوقت الحالي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com