رئيسة الأرجنتين لمنتخب بلادها: لم أشاهد مباراة في حياتي

رئيسة الأرجنتين لمنتخب بلادها: لم أشاهد مباراة في حياتي

بوينس آيرس – اعترفت رئيسة الأرجنتين كريستينا فرنانديز الإثنين بأنها لم تشاهد أي مباراة لمنتخب بلادها في كأس العالم لكرة القدم، وبينها المباراة النهائية في سقطة قال عنها بعض المراقبين إنها كشفت انفصالها عن المزاج الشعبي.

وبعد يوم واحد من هزيمة الأرجنتين في المباراة النهائية بهدف نظيف على يد ألمانيا استقبلت الرئيسة بعثة المنتخب في العاصمة حيث عانقت بحرارة كل لاعب من التشكيلة الحزينة.

وسبق أن رفضت فرنانديز دعوة من نظيرتها البرازيلية ديلما روسيف لحضور النهائي قائلة إنها تتعافى من التهاب في الحلق، في المقابل حضرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل المباراة النهائية وعبرت بفرح بالغ عن فرحتها بهدف الفوز الوحيد.

وفي خطاب متلفز قالت فرنانديز وقد وقف إلى جوارها النجم ليونيل ميسي: ”مثلما تعرفون أنا لست من مشجعي كرة القدم“.

وأضافت: ”لم أشاهد مباراة واحدة ولا حتى مباراة الأحد“، متابعة أنها اتصلت هاتفياً بمدرب المنتخب اليخاندرو سابيا بعد المباراة لأنها شعرت وكأن الفريق قد فاز.

وقالت: ”هكذا كان شعوري وشعور 40 مليون أرجنتيني أيضاً“.

ورغم أن هذا لم يكن مفاجئاً بالنظر لعزوفها المعروف عن اللعبة فإن تعليقات فرنانديز لن تفيدها كثيراً في بلد مهووس بكرة القدم ويعاني الألم للهزيمة في النهائي.

ورغم نواياها الطيبة فإن محللين قالوا إن فرنانديز التي لا يحق لها الترشح في الانتخابات المقررة العام المقبل فشلت في التعاطي مع المزاج العام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com