نيمار يودع المونديال بكسر بالعمود الفقري

نيمار يودع المونديال بكسر بالعمود الفقري

فورتاليزا – ودع نجم منتخب البرازيل لكرة القدم نيمار دا سيلفا كأس العالم المقامة حاليا في بلاده إثر إصابته بكسر في العمود الفقري خلال مباراة المنتخب البرازيلي مع نظيره الكولومبي في دور الثمانية

ونقلت شبكة ”سبور تي في“ التليفزيونية عن طبيب الفريق رودريجو لاسمر قوله، إن الأشعة التي أجريت في المستشفى كشفت أن نيمار تعرض لكسر في الفقرة الثالثة بسبب تدخل قوي من خوان زونيجا مدافع كولومبيا قرب انتهاء الشوط الثاني للمباراة التي انتهت بفوز البرازيل 2-1.

وقال لاسمر إن نيمار سيغيب عن الملاعب لمدة قد تصل إلى ستة أسابيع بسبب الإصابة والتي ستتسبب في صدمة للبرازيليين.

وبذلك يغيب نيمار عن مباراة نصف النهائي أمام ألمانيا يوم الثلاثاء المقبل ومباراة تحديد المركز الثالث في 12 من الشهر الجاري أو المباراة النهائية في اليوم التالي.

وسجل نيمار (22 عاما) أربعة أهداف في نهائيات كأس العالم وهو نجم المنتخب البرازيلي الذي يسعى للفوز باللقب للمرة السادسة.

وقال المدرب البرازيلي لويز فيليبي سكولاري قبل أن يعرف طبيعة الإصابة ”كان (نيمار) يبكي من شدة الألم“.

ويزيد غياب نيمار من تعقيد خطط البرازيل في الدور نصف النهائي في بيلو هوريزونتي، حيث سيلعب منتخب البلد المضيف بدون قائد الفريق تياجو سيلفا الذي حصل على الإنذار الثاني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com