صحيفة برازيلية: الجنس يجدي نفعا مع لاعبي المونديال

صحيفة برازيلية: الجنس يجدي نفعا مع لاعبي المونديال

ريو دي جانيرو – من الصعب إثبات ذلك أمام المحكمة لكن التجربة تثبت أن الجنس مفيد للاعبي الكرة على الأقل خلال كأس العالم الحالية.

وقالت صحيفة لانس البرازيلية إن كل الفرق التي وصلت لدور الثمانية سمحت للاعبيها بالبقاء مع زوجاتهم وصديقاتهم خلال فترات الراحة بينما خرجت كل الفرق التي حظرت ذلك.

وتقول دراسات إن العلاقات الجنسية حتى قبل انطلاق حدث رياضي بساعتين لا تؤثر سلبا على أداء الرياضيين أصحاب المستويات المتميزة لكن لا تتبنى كل الفرق 32 المشاركة في كأس العالم سياسات واضحة بشأن السماح للاعبين بالبقاء مع زوجاتهم خلال البطولة.

وفرضت بعض الفرق وهي البوسنة وتشيلي والمكسيك وجميعها خرجت من المنافسات حظرا تاما على العلاقات الجنسية بينما خصصت أخرى ومنها هولندا وألمانيا اللتان تقدمتا لدور الثمانية أوقاتا للاعبين لمقابلة زوجاتهم وصديقاتهم.

وحصل منتخب البرازيل على فترات راحة بعد بعض المباريات وقال المدرب لويز فيليبي سكولاري إنه لا يعارض أي ”ممارسات جنسية طبيعية“ لكنه حذر من أي حركات ”أكروباتية“

ويبدو أن استراتيجية سكولاري تؤتي ثمارها بوصول البرازيل لدور الثمانية واستعدادها لمواجهة كولومبيا الجمعة، في إطار سعى الفريق للفوز بالكأس للمرة السادسة وتحقيق رقم قياسي.

وقال روماريو نجم البرازيل السابق إن الجنس قبل المباريات ساعده على الاسترخاء واللعب بشكل أفضل بينما كتب الراحل سقراطيس الذي أنجب ستة أطفال أن النتائج كانت ”استثنائية“ عندما مارس الجنس خلال ليلة المباراة أو صباح اليوم التالي لها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com