الفيفا يلتزم الصمت بشأن مزاعم تلاعب تخص الكاميرون

الفيفا يلتزم الصمت بشأن مزاعم تلاعب تخص الكاميرون

جنيف – التزم الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) الصمت الثلاثاء، تجاه مزاعم عن تورط لاعبين بمنتخب الكاميرون في تلاعب بنتائج مباريات في دور المجموعات بكأس العالم.

ورفضت ديليا فيشر المتحدثة باسم الفيفا نفي أو تأكيد فتح الاتحاد لتحقيق في المزاعم وقالت إنها لن تكشف عن أي معلومات.

وقال سيب بلاتر رئيس الفيفا في تصريح لصحفيين في فندقه بمدينة ريو ”نعم علمت بهذا الأمر لكن دعهم يؤدون عملهم في هذا التحقيق.“

وأكدت فيشر أن الفيفا لن يعلق في الوقت الراهن على القضية وفقا لسياسته المعتادة.

وقالت فيشر ”كما نقول باستمرار – قبل كأس العالم وخلاله الآن – لا نخرج بأي تعليق بشأن هل يوجد تحقيق أو لا فيما يخص أي مزاعم تلاعب في أي مباراة حتى لا نتسبب في الكشف عن أي تحقيقات محتملة.“

كان الاتحاد الكاميروني لكرة القدم قال الإثنين، إنه سيحقق في مزاعم بأن سبعة لاعبين تورطوا في التلاعب بنتيجة مباراة في كأس العالم.

وفي بيان قال الاتحاد الكاميروني إنه أمر لجنة القيم بالتحقيق في الادعاءات التي وصفت بأنها ”احتيال“ في مباريات المنتخب الوطني الثلاث في البرازيل وخاصة الخسارة أمام كرواتيا في ماناوس في ثاني مباريات الفريق في المجموعة الأولى.

وقال جوزيف اوونا الرئيس المؤقت للاتحاد الكاميروني لكرة القدم إنه أصدر تعليمات للجنة القيم بالتحقيق في المزاعم.

وخسرت الكاميرون مبارياتها الثلاث بدور المجموعات منها الهزيمة 4-0 أمام كرواتيا.

وترددت مزاعم بوجود مراهنات ضخمة على نتيجة المباراة خاصة في آسيا قبل المباراة وأن أحد لاعبي الكاميرون سيتعرض للطرد خلال الشوط الأول. وطرد لاعب الوسط اليكس سونج قبل انتهاء الشوط الأول.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com