مبولحي: صنعنا تاريخاً لكننا نشعر بخيبة الأمل

مبولحي: صنعنا تاريخاً لكننا نشعر بخيبة الأمل

بورتو أليجري – أعرب رايس مبولحي حارس مرمى المنتخب الجزائري لكرة القدم عن شعوره بخيبة الأمل لعدم التأهل إلى دور الثمانية ببطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل بعد ما قدمه الفريق من أداء رائع في مباراته أمام المنتخب الألماني الاثنين في دور الستة عشر للبطولة.

وخسر المنتخب الجزائري 1-2 أمام نظيره الألماني في الوقت الإضافي للمباراة بعدما انتهى الوقت الأصلي بالتعادل السلبي وسط أداء رائع من الخضر في مواجهة المنتخب الألماني الفائز بلقب كأس العالم ثلاث مرات سابقة.

وقال مبولحي، الذي فاز بجائزة أفضل لاعب في المباراة، ”فريقنا سجل نفسه بشكل رائع في تاريخ كرة القدم الجزائرية لأننا تأهلنا للدور الثاني في المونديال للمرة الأولى في التاريخ وقدمنا مباريات على أعلى مستوى، ولكننا نشعر بالإحباط وخيبة الأمل لعدم تأهلنا إلى دور الثمانية بعد هذه المباراة أمام ألمانيا“.

وأضاف مبولحي ”لست متأكدا بشأن ما كان ينقصنا لتحقيق الفوز.. لا أدري ما أقول.. نشعر بإحباط شديد لأننا كنا نستطيع تحقيق شيء أفضل أمام هذا المنتخب الكبير“.

وعن السر في تألقه مع الفريق في مباريات البطولة بشكل لافت لنظر، قال مبولحي: ”ما من سر في هذا بخلاف الاجتهاد والعمل بجدية مني ومن الفريق بأكمله“.

وعما إذا كان العامل البدني تسبب في هزيمة الفريق في الوقت الإضافي، قال مبولحي إنه لا يعتقد هذا لأن الفريق لعب بشكل جيد حتى النهاية وسجل هدفا في نهاية اللقاء ولم يقصر أي لاعب في الأداء ولكن لسوء الحظ أن شباك الفريق اهتزت بهدفين.

ووجه مبولحي الشكر بشكل خاص إلى مدرب الفريق وحيد خليلودزيتش مؤكدا أنه قدم الكثير لهذا الفريق ولعب دورا بارزا في هذا المستوى الذي أدى به الخضر في المونديال البرازيلي.

وعن الصيام وما إذا كان لاعبو الفريق خاضوا المباراة وهم صائمون، قال مبولحي إن الصيام أمر خاص وشخصي للاعبين وأنه يرفض التحدث بشأنه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com