أوروغواي تواجه كولومبيا بصدمة فقدان سواريز

أوروغواي تواجه كولومبيا بصدمة فقدان سواريز

ريو دي جانيرو – ستكون اوروغواي مطالبة بالتغلب على صدمة فقدان خدمات لويس سواريز المستبعد من البطولة بسبب عض منافس إذا كانت جادة في سعيها لإيقاف كولومبيا القوية في الصدام بين منتخبين من أمريكا الجنوبية في دور الستة عشر بنهائيات كأس العالم لكرة القدم السبت.

واعتمدت اوروغواي بشكل كبير على سواريز في خط الهجوم وسجل اللاعب المثير للجدل هدفين من أصل أربعة أهداف لبلاده بكأس العالم في البرازيل.

وعوقب سواريز بالاستبعاد من كأس العالم الخميس بعدما عض جيورجيو كيليني مدافع ايطاليا خلال دور المجموعات ليتعرض منتخب بلاده لضربة في تكرار ما فعله في 2010 عندما بلغ قبل نهائي كأس العالم.

وستخوض كولومبيا المباراة المقرر إقامتها على استاد ماراكانا الشهير في ريو دي جانيرو بروح معنوية عالية بعدما فازت بمبارياتها الثلاث في دور المجموعات وأحرزت تسعة أهداف وهو رقم لا يتفوق عليه سوى منتخب هولندا المتألق.

وكانت هناك مخاوف كبيرة أن يتسبب غياب الهداف رادامل فالكاو الذي أصيب قبل كأس العالم في توجيه ضربة لمنتخب كولومبيا الذي يشارك في كأس العالم لأول مرة في 16 عاما.

لكن جاكسون مارتينيز بديل فالكاو يؤدي كأبرز لاعبي المسابقة حتى الآن كما أنه تلقى مساندة هائلة من صانع اللعب الشاب جيمس رودريجيز.

وإضافة إلى ظهور هذا الثنائي بشكل رائع جذبت كولومبيا بقيادة المدرب الأرجنتيني خوسيه بيكرمان بإعجاب المشجعين في البرازيل بسبب أسلوب لعبها السريع والممتع.

كما أثار لاعبو كولومبيا الحماس بين المشجعين بسبب طرقهم الراقصة في الاحتفال بإحراز الأهداف.

وستكون المواجهة بين المنتخبين على بطاقة الظهور في دور الثمانية لملاقاة البرازيل أو تشيلي. وستحاول اوروغواي أن تستعيد ذكريات 1950 عندما فازت على البرازيل صاحبة الأرض في المباراة الأخيرة بكأس العالم وأحرزت اللقب في ريو دي جانيرو.

ومن المرجح أن يشارك المهاجم المخضرم دييجو فورلان بدلا من سواريز في التشكيلة الأساسية لأوروغواي كما حدث عندما خاض المباراة الافتتاحية التي انتهت بخسارة مفاجئة أمام كوستاريكا في ظل عدم إتمام سواريز لمرحلة تعافيه من الإصابة.

وظهرت اوروغواي بشكل ضعيف في هذه المباراة وخسرت 3-1 لكن مستواها تطور في المباراة التالية عندما فازت 2-1 على انجلترا بفضل ثنائية من سواريز مهاجم ليفربول.

وبعد الفوز 1-صفر على ايطاليا في مباراة الجولة الثالثة التي شهدت فقدان سواريز لسيطرته على نفسه ستكون اوروغواي مطالبة باللعب بدونه مرة أخرى.

وأكد دييجو لوغانو قائد اوروغواي أن منتخب بلاده لن يتأثر بصدمة إيقاف سوايز وقال على صفحته بموقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي ”لا يوجد ما يجعلنا نتراجع للخلف. سنعتمد على التواضع والوحدة والإصرار ومعرفة الأخطاء التي ارتكبناها وستكون رؤوسنا عالية.“

وفي ظل توقعات بحضور أعداد كبيرة من مشجعي المنتخبين ستكون الإجراءات الأمنية عالية في ماراكانا.

التشكيلة المحتملة:

كولومبيا: ديفيد اوسبينا.. كريستيان زاباتا.. ماريو يبيس.. كارلوس سانشيز.. كاميلو زونيجا.. بابلو ارميرو.. ابل اجيلار.. خوان كوادرادو.. جيمس رودريجيز.. تيوفيلو جوتيريز..‭‭ ‬‬ جاكسون مارتينيز .

اوروغواي: فرناندو موسليرا.. مارتن كاسيريس.. دييجو لوجانو.. دييجو جودين.. مكسيميليانو بيريرا.. الفارو جونزاليس.. إجيديو اريفالو ريوس.. كريستيان رودريجيز.. نيكولاس لوديرو.. دييجو فورلان.. ادينسون كافاني.

إحصاءات أساسية:

– ستلعب اوروغواي بدون نجمها البارز لويس سواريز بعدما استبعده الاتحاد الدولي (الفيفا) من البطولة وعاقبه بالإيقاف لمدة أربعة أشهر وعلى مدار تسع مباريات دولية لاوروجواي بسبب عض جيورجيو كيليني مدافع ايطاليا يوم الثلاثاء الماضي.

– لعبت كولومبيا مع اوروغواي38 مرة وفازت اوروغواي18 مرة وتفوقت كولومبيا11 مرة وتعادل المنتخبان في تسع مباريات.

– تعود المواجهة الأخيرة بين المنتخبين إلى العاشر من أيلول/سبتمبر 2010 في اوروغواي وفازت صاحبة الأرض 2-صفر.

– بلغت كولومبيا الدور الثاني لأول مرة منذ 1990 بينما تأهل اوروغواي لدور الستة عشر للمرة الثانية على التوالي بعدما وصلت إلى المربع الذهبي في 2010.

– آخر مرة لعبت فيها اوروغواي مباراة في كأس العالم على استاد ماراكانا تفوقت 2-1 على البرازيل لتحرز اللقب في 1950.

– أصبح فريد موندراجون حارس كولومبيا أكبر لاعب يشارك في مباراة في تاريخ كأس العالم عندما لعب في آخر خمس دقائق أمام اليابان يوم الثلاثاء الماضي وعمره 43 عاما وثلاثة أيام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com