كيلليني يبدي انزعاجه من العقوبة ”القاسية“ بحق سواريز

كيلليني يبدي انزعاجه من العقوبة ”القاسية“ بحق سواريز

ريو دي جانيرو – قال المدافع الايطالي الدولي جيورجيو كيليني إن العقوبة التي فرضها الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) على مهاجم منتخب أوروغواي لويس سواريز ”مبالغ فيها“، وأنه لا يحمل أي كراهية أو ضغينة لسواريز.

وأقدم سواريز لاعب ليفربول الانجليزي على عض كيليني خلال المباراة بين أوروغواي وايطاليا في كأس العالم الثلاثاء الماضي.

وعاقب الفيفا الخميس، سواريز بالإيقاف تسع مباريات رسمية كما أوقفه عن ممارسة أي نشاط متعلق بكرة القدم لمدة أربعة أشهر إلى جانب غرامة مالية بقيمة 100 ألف فرنك سويسري (111 ألف دولار).

وقال كيليني لاعب يوفنتوس بطل إيطاليا في بيان عبر موقعه على الانترنت ”في داخلي لا يوجد شعور بالفرح أو الانتقام أو الغضب ضد سواريز بسبب ما حدث على أرض الملعب وهذا موضوع انتهى.“

وأضاف كيليني قوله ”كل ما أشعر به من غضب وخيبة أمل يتعلق بالمباراة.. في الوقت الراهن كل تفكيري ينصب على لويس وأسرته لأنهم سيواجهون وقتا في غاية الصعوبة.“

وأردف كيليني قائلا ”دائما كنت أعتقد أن العقوبات التأديبية من جانب الجهات المختصة لا خلاف عليها لكني أعتقد في الوقت نفسه أن العقوبة الحالية مبالغ فيها.“

وقال كيليني ”بكل أمانة أمل أن يسمح له على الأقل بالبقاء قريبا من زملائه في المنتخب خلال المباريات.“

وانتهت المباراة بفوز أوروغواي 1-0 وتأهلها لدور 16 حيث ستواجه كولومبيا السبت.

وتعني العقوبة أن سواريز من المستبعد أن يشارك مع أوروغواي في أي مباراة غير ودية حتى 2016 كما سيغيب عن أول شهرين في الموسم الجديد لدوري انجلترا الممتاز وعن بداية مشاركة ليفربول في دوري أبطال أوروبا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com