كابيللو يدافع عن لاعبيه ويلوم التحكيم والليزر

كابيللو يدافع عن لاعبيه ويلوم التحكيم والليزر

كوريتيبا – دافع المدرب الإيطالي فابيو كابيللو المدير الفني للمنتخب الروسي لكرة القدم عن لاعبيه بعد التعادل 1-1 الخميس مع نظيره الجزائري والخروج المبكر من بطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل.

وتعادل المنتخب الروسي مع نظيره الجزائري 11 على استاد ”دا بايشادا“ بمدينة كوريتيبا الخميس في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الثامنة بالدور الأول للمونديال البرازيلي ليودع الدب الروسي البطولة من الدور الأول ويتأهل المنتخب الجزائري لملاقاة نظيره الألماني في دور الستة عشر للبطولة.

وقال كابيللو: ”كان بإمكاننا الفوز ولكننا تعادلنا لسوء الحظ.. اللاعبون قدموا مباراة متميزة. وإذا كان هناك ما يمكنني أن أشكو منه في هذا المونديال فهو تعامل الحكام“.

وأضاف ”لم نرتكب أخطاء في المباراة.. أدينا مباراة متميزة ولكن كأس العالم الحالية انتهت بالنسبة لنا“.

وعن محاولته التعلل بالحكام كمبرر للهزيمة أمام بلجيكا في المباراة السابقة ثم التعادل مع الجزائر، قال كابيللو: ”لا أبحث عن مبررات وأتقبل الهزيمة عندما يخسر فريقي.. عندما نلعب سيئا، أعترف بهذا ولكننا لعبنا جيدا في هذه المباراة وكنا نستحق الفوز“.

وأشار كابيللو إلى وجود خطأ إعاقة قبل هدف التعادل مباشرة ولكن الحكم لم يحتسب الخطأ كما لم يعر اهتماما لضوء الليزر الذي كان مسلطا على وجه حارس مرمى الفريق عندما لعب المنتخب الجزائري الضربة الحرة التي أسفرت عن هدف التعادل في المباراة.

وأشاد كابيللو بالمنتخب الجزائري وخبرة لاعبيه التي اكتسبوها من الاحتراف في العديد من الأندية الأوروبية.

وأشار إلى أن المنتخب الجزائري يمكنه إزعاج المنتخب الألماني في دور الستة عشر إذا استغل جيدا الضربات الركنية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com