سواريز يواجه خطر الإيقاف بداعي عض كيليني

سواريز يواجه خطر الإيقاف بداعي عض كيليني

ناتال – كان لويس سواريز مهاجم منتخب أوروغواي لكرة القدم في قلب واقعة عض جديدة الثلاثاء بعد أن ظهرت آثار أسنانه على كتف جيورجيو كيليني مدافع إيطاليا خلال المباراة الحاسمة التي جمعت المنتخبين في المجموعة الرابعة بكأس العالم.

واصطدم سواريز وكيليني داخل منطقة جزاء إيطاليا قبل عشر دقائق من نهاية المباراة وأظهر المدافع الإيطالي آثار العض للحكم، والتقط المصورن صوراً لكتف كيليني فيما بدا أنه آثار عض.

واعترض لاعبو إيطاليا على حكم المباراة بسبب الواقعة وبعد ذلك بثوان سجل دييغو جودين هدف الفوز لأوروغواي لتودع إيطاليا البطولة.

وقال كيليني لمحطة راي التلفزيونية: ”قرار عدم طرد سواريز كان سخيفاً“.

وأضاف: ”كانت واضحة، العض كان واضحاً ثم قام بالسقوط بعد ذلك لأنه كان يعلم جيداً أنه فعل شيئاً لا يجب فعله“.

وأوقف سواريز عشر مباريات العام الماضي بعد عض برانيسلاف ايفانوفيتش مدافع تشيلسي في الدوري الإنكليزي الممتاز وفي 2010 أوقف سبع مباريات بسبب حادثة مماثلة مع عثمان بقال لاعب ايندهوفن عندما كان يلعب في صفوف اياكس امستردام.

وغاب سواريز قبل أربع سنوات عن مباراة الدور قبل النهائي لكأس العالم بسبب طرده في مباراة غانا في دور الثمانية لإخراجه كرة من على خط المرمى بيده وهي الكرة التي كادت أن تمنح غانا الفوز في الدقيقة الأخيرة للوقت الإضافي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com