مدرب ساحل العاج: وفاة توريه مأساة للفريق بأكمله

مدرب ساحل العاج: وفاة توريه مأساة للفريق بأكمله

فورتاليزا – أكد الفرنسي صبري لموشي المدير الفني للمنتخب الإيفواري لكرة القدم أن وفاة إبراهيما توريه شقيق الأخوين يايا وكولو توريه تمثل مأساة للفريق بأكمله.

وأعرب لموشي عن تعازيه والفريق بأكمله لعائلة توريه كما أشار إلى وجود مأساة أخرى تتعلق بمقتل 26 شخصا في مدينة أبديجان وضواحيها بسبب الفيضانات.

وقال لموشي، في المؤتمر الصحفي لفريقه قبل المباراة المقررة مع نظيره اليوناني بالجولة الثالثة من مباريات المجموعة الثالثة بالدور الأول لبطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل، ”أعتبر شخصيا أننا نستطيع تقليل آثار هذه المأساة بالفوز والتأهل وبث الفرحة في قلوب الجميع“.

وأضاف ”إنني محظوظ ليكون تحت تصرفي 23 لاعبا من طراز عالي المستوى ولديهم جميعا اللهفة لدخول التاريخ من أوسع أبوابه“.

وأوضح ”40 يوما ونحن معا الآن وسنتان من العمل الشاق ونحن نحاول تكوين فريق قادر على الوصول لتحقيق أهداف جديدة. ليس لدي أي شك في أن جميع اللاعبين عازمون على بذل كل ما بوسعهم للوصول للهدف“.

وأضاف ”لم نأت هنا للمشاركة في المونديال فحسب بل وللتأهل إلى الدور القادم. نعرف جيدا أنه أمر صعب ورأينا هذا في المباريات، وسنراه أمام فريق عنيد وجيد كالفريق اليوناني. المهم أن نبدأ اللقاء بشكل جيد وأن نتحلى بالصبر ولا نتسرع“.

وأوضح ”الحقيقة أننا فريق يهاجم كثيرا والإحصائيات تؤكد هذا. ولكن علينا أن نحسن الدفاع عن مرمانا وأن يكون هناك توازن في الفريق بين الهجوم والدفاع“.

وأضاف ”الفرق الإفريقية لها مستوى ممتاز ولا أحد يشك في هذا. حاولت خلال العامين الماضيين خلق توازن والبحث عن اللاعبين الأكثر جاهزية وانسجاما“.

وأوضح ”أفتخر بأن أكون مدرب الأفيال وثقتي كبيرة في اللاعبين وأتمنى أن تكون مقابلة اليونان تتويجا لهذا العمل والثقة والسعادة“.

وردا على سؤال لوكالة الأنباء الألمانية عما إذا كان سيتابع لقاء اليابان وكولومبيا والذي سيقام في نفس التوقيت، قال لموشي: ”سنتابع النتيجة قليلا لأننا سنلعب في نفس الوقت ولكننا لا نريد الدخول في أي حسابات ونود أن يكون كل شيء بأيدينا. إذا فزنا نستطيع أن نكون ضمن أحسن 16 فريقا في العالم“.

وقال لموشي: ”أهنئ مدرب اليونان على العمل الممتاز الذي قام به مع الفريق. حققوا نتائج باهرة. إنني كلاعب سابق أعرف جيدا مهارات اليونانيين. وكمدرب أعرف الفريق اليوناني كذلك. ستكون مباراة صعبة“.

وأضاف ”أشعر بالسعادة لأن يقول الناس إن جيرفينيو لاعب مهم قدم مباراتين جيدتين أمام اليابان وكولومبيا. ولكنني لا أميز بين اللاعبين فكل عناصر الفريق تستطيع صنع الفارق“.

وكانت كولومبيا حجزت بالفعل البطاقة الأولى للتأهل إلى الدور الثاني (الستة عشر) عن هذه المجموعة بينما لازالت المنافسة على البطاقة الثانية قائمة بين كل من كوت ديفوار ولها ثلاث نقاط واليونان صاحبة المركز الأخير برصيد نقطة واحدة واليابان التي تملك نفس الرصيد وتلاقي كولومبيا اليوم الثلاثاء أيضا في نفس التوقيت.

ويتأهل المنتخب الإيفواري إلى الدور الثاني مباشرة إذا تمكن من تحقيق الفوز على نظيره اليوناني، بغض النظر عن نتيجة مباراة اليابان مع كولومبيا، كما أن التعادل قد يمنحه البطاقة في حال تعادل أو خسارة اليابان

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com