دافيد فيا يذرف دموع الوداع في لقاء أستراليا

دافيد فيا يذرف دموع الوداع في لقاء أستراليا

المصدر: إرم - من نور الدين ميفراني

لعب دافيد فيا مقابلته الدولية الأخيرة مع منتخب إسبانيا أمام أستراليا في الجولة الثالثة من دوري المجموعات في نهائيات كأس العالم بالبرازيل 2014 ، وهي المقابلة الأخيرة في الدورة لحامل اللقب الذي خرج من الدور الأول.

وأخرج ديل بوسكي المهاجم فيا في الدقيقة 57 ليعوضه بخوان ماتا، لكن المهاجم السابق لـ فالنسيا وبرشلونة واتلتيكو مدريد كان يود البقاء في الملعب في لقائه الأخير، و ظهر غاضباً حيث لم يتوقع التغيير.

وسجل دافيد فيا الهدف الأول لمنتخب إسبانيا الذي فاز 3-0 وهو الهدف رقم 59 للمهاجم البالغ من العمر 32 سنة في 97 مقابلة دولية وهو الهداف التاريخي لمنتخب لاروخا.

وفي دكة البدلاء جلس دافيد يضع رأسه بين يديه ويذرف الدموع في يوم الوداع وسط مواساة من زملائه والطاقم الفني للمنتخب، وكان عزاؤه أن الاتحاد الدولي لكرة القدم اختاره رجل المباراة.

وقال ديل بوسكي: ”لقد كان غاضباً ومستاء لكونها آخر مباراة دولية في مشواره ولكننا كنا نريد الفوز وفعلنا ذلك“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com