ديل بوسكي: سندرس ”العواقب“ بعد الخروج من المونديال

ديل بوسكي: سندرس ”العواقب“ بعد الخروج من المونديال

ريو دي جانيرو – قال فيسنتي ديل بوسكي مدرب إسبانيا إنه سيدرس ”العواقب“ وبينها ما قد يخصه هو شخصيا بعد الخروج المبكر لفريقه حامل اللقب من نهائيات كأس العالم لكرة القدم الأربعاء، لكنه قال إنه يحتاج لوقت للتفكير في الأمر.

وأبلغ ديل بوسكي الصحفيين بعد الهزيمة 2-0 أمام تشيلي وهي ثاني هزيمة على التوالي للفريق في المجموعة الثانية وأطاحت به مبكرا من مرحلة المجموعات ”حين يحدث أي شيء سلبي في كأس العالم أو في أي مسابقة مهمة على هذا المستوى تكون هناك عواقب.“

وأضاف ”لا أريد الدخول في تحليل الموقف لأن الوقت طويل أمامنا. نحتاج للتفكير فيما حدث بهدوء.. لا يزال أمامنا وقت للقيام بأشياء نعتقد أنها الأفضل لكرة القدم الإسبانية.“

وتولى ديل بوسكي البالغ من العمر 63 عاما المسؤولية خلفا للراجل لويس أراغونيس بعد الفوز ببطولة أوروبا 2008 وقاد الفريق للتتويج في كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا وفي بطولة أوروبا بعدها بعامين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com