الوجوه الشابة لانجلترا تواجه خبرة إيطاليا

الوجوه الشابة لانجلترا تواجه خبرة إيطاليا

ريو دي جانيرو – ستتسلط الأنظار على خطط روي هودجسون مدرب انجلترا وتشيزاري برانديلي الذي يقود إيطاليا عندما تتقابل بطلتان سابقتان في المجموعة الرابعة بكأس العالم لكرة القدم السبت.

وسيدخل المنتخب الانجليزي بالعديد من الوجوه الشابة والجديدة المباراة وسط أجواء رطبة في ماناوس التي تقع في غابات الأمازون الاستوائية أمام إيطاليا التي ستلعب بتشكيلة من أصحاب الخبرة بها عدة لاعبين سبق لهم التتويج بلقب 2006.

واعتمد هودجسون على خطط حذرة أثناء التصفيات ويبدو قريبا من وضع ثقته في مجموعة من اللاعبين الشبان في الهجوم رغم خوضهم القليل من المباريات الدولية لكن طاقاتهم الوفيرة قد تصنع الفارق.

ولا تزال إيطاليا تعتمد بشكل كبير على صانع اللعب المخضرم أندريا بيرلو الذي قاد الفريق للتتويج قبل ثماني سنوات في ألمانيا رغم اختلاف طريقة اللعب واعتماده على الاحتفاظ بالكرة كثيرا وعدم المجازفة باللعب المفتوح.

ويأتي بيرلو ضمن ثلاثة لاعبين في التشكيلة الحالية سبق لهم الفوز بكأس العالم إلى جانب الحارس جيانلويجي بوفون (36 عاما) ولاعب الوسط دانييلي دي روسي البالغ من العمر 30 عاما.

وبلغت إيطاليا النهائي مرتين في آخر أربع بطولات كبرى شاركت فيها كما وصلت لقبل نهائي كأس القارات العام الماضي في البرازيل على عكس انجلترا التي تعاني من سجل ضعيف على مدار السنوات السابقة.

لكن انجلترا ربما لن تعاني من الضغوط هذه المرة بعد خروجها من دور الستة عشر قبل أربع سنوات في جنوب أفريقيا عندما خسرت 4-1 أمام ألمانيا.

وألمح هودجسون إلى أنه قد يدفع برحيم سترلينج (19 عاما) لاعب ليفربول منذ البداية في الخط الأمامي الذي قد يضم أيضا دانييل ستوريدج وآدم لالانا رغم قلة خبراتهم الدولية وهو ما يوضح أن انجلترا تنظر إلى المستقبل.

وفي ظل عدم ارتفاع سقف التوقعات للمنتخب الانجليزي فان هذا قد يصب في مصلحة الفريق مع وجود قدرات هجومية شابة لديها طاقة كبيرة.

وقال وين روني مهاجم انجلترا للصحفيين في وقت سابق هذا الأسبوع ”ربما هذه أفضل تشكيلة كنت ضمنها لذلك من الرائع أن أكون ضمنها.“

وأضاف ”أتطلع بقوة لهذه البطولة ولمستقبل انجلترا لأنه يبدو مشرقا بالتأكيد.“

وخسرت انجلترا أمام إيطاليا بركلات الترجيح في دور الثمانية ببطولة أوروبا قبل عامين وتصب الترشيحات في مصلحة بطلة العالم 2006 للتأهل عن مجموعة صعبة تضم أيضا أوروغواي وكوستاريكا.

ويسود التفاؤل صفوف المنتخب الإيطالي الذي يتطلع للوصول إلى النهائي مرة أخرى.

وقال بيرلو في وقت سابق هذا الأسبوع ”يمكننا الفوز بكأس العالم. ألعب دائما من أجل الفوز ولا يمكنني الشعور بالرضا فقط من التأهل عن المجموعة أو الوصول إلى دور الثمانية.“

وأضاف اللاعب الذي مدد مؤخرا عقده مع يوفنتوس ”المنتخب الإيطالي يملك كل ما يتطلبه الأمر للوصول إلى خط النهاية.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com