دل بوسكي: إسبانيا لا تزال في قمة مستواها

دل بوسكي: إسبانيا لا تزال في قمة مستواها

ساو باولو – أكد مدرب منتخب إسبانيا فيسنتي دل بوسكي بأن فريقه لا يزال في ذروة مستواه خلافا لبعض الادعاءات التي تعتبر بأنه أصبح قوة من الماضي وذلك في إطار سعي لا روخا لإحراز لقبها الرابع الكبير على التوالي.

وتوجت إسبانيا التي تعيش عصرها الذهبي بطلة لأوروبا عام 2008، واتبعتها بالقب العالمي للمرة الأولى في تاريخها بعد سنتين في جنوب أفريقيا، قبل أن تحتفظ باللقب القاري عام 2012.

وتفتتح لا روخا مشوارها في المونديال الحالي ضد هولندا في إعادة لنهائي النسخة الأخيرة من العرس الكروي التي انتهت بفوزها بهدف وحيد سجله اندريس إنييستا في نهاية الوقت الأضافي.

وقال دل بوسكي ”لدينا فريق ناضج ولاعبون شبان. لسنا خائفين ونحن في ذروة مستوانا حاليا“.

وأضاف ”لا أخشى من المستقبل على الإطلاق لأننا نملك منتخب تحت 20 سنة يحقق النجاحات ويحرز الألقاب وبالتالي سيكون الرافد الأساسي للمنتخب الأول في المستقبل“.

وإذا كان دل بوسكي يستطيع إشراك التشكيلة ذاتها التي خاضت نهائي 2010 باستثناء تعديل أو إثنين، فإن المنتخب الهولندي تغير كليا في السنوات الأخير مع استلام المدرب لويس فان غال الإشراف عليه حيث سيشرك مجموعة شابة حول الثلاثي المخضرم آريين روبن وويسلي سنايدر وروبين فان بيرسي.

وقال دل بوسكي ”تغيرت أمور كثيرة في السنوات الأربع. حافظنا تقريبا على تشكيلة ثابتة، لكن فان غال شحذ همة اللاعبين وحافظ على فلسفة الكرة الهولندية. ندرك تماما بأن المنتخب الهولندي يملك هجوما قويا“.

واعترف صانع ألعاب إسبانيا المخضرم تشافي بخطورة الثلاثي الهولندي، لكنه يأمل في أن تستمر سطوة الكرة الإسبانية من خلال فلسفة الاتستحوذا على الكرة بنسبة كبيرة كما يفعل في صوف فريقه برشلونة.

وقال تشافي الذي يخوض آخر مونديال له ”يملك المنتخب الهولندي ثلاثة لاعبين يتمتعون بالخبرة في خط المقدمة. سيعتمدون على الهجمات المرتدة خصوصا بأننا سنستحوذ على الكرة بنسبة كبيرة“.

في المقابل، أعرب إيكر كاسياس حارس مرمى إسبانيا بأنه واثق من قدرة فريقه على تكرار إنجاز البرازيل عام 1962 آخر فريق يحتفظ بلقبه بطلا للعالم وقال ”سنحاول أن نكرر ما فعلناه في جنوب أفريقيا. نحن مرشحون لإحراز اللقب وجميع الفرق تريد إلحاق الهزيمة بإسبانيا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة