كارلوس ألبرتو: نيمار لا يستطيع الفوز بالمونديال بمفرده

كارلوس ألبرتو: نيمار لا يستطيع الفوز بالمونديال بمفرده

ريو دي جانيرو – قال المدرب السابق كارلوس ألبرتو باريرا الذي قاد البرازيل للفوز بكأس العالم لكرة القدم عام 1994 إن نيمار قد يمثل أفضل أمل للتتويج بلقب البطولة للمرة السادسة لكنه لا يستطيع فعل ذلك بمفرده.

وأضاف باريرا في معسكر البرازيل في ريو دي جانيرو الأربعاء، أن نيمار مثل من سبقه من اللاعبين الكبار لديه الموهبة والقدرة على التألق لكن مستواه سيعتمد على عشرة لاعبين آخرين.

وأشار باريرا إلى أن وضع نيمار ”كلاعب نجم“ وضع ضغطا كبيرا عليه من أجل قيادة البرازيل للفوز بالبطولة على ملعبها لأول مرة في 64 عاما.

وقال باريرا وهو أحد أعضاء الجهاز الفني الحالي لمنتخب البرازيل ”يستطيع اللاعب النجم صنع الفارق من حركة إلى أخرى لكن الفريق هو الذي يحقق الفوز. مثل مارادونا وروماريو وبيليه وكل اللاعبين الذين يقدمون أداء ممتازا في كأس العالم. سيفوز بالبطولة بمساعدة الفريق الذي يقف خلفه.“

وستلعب البرازيل التي يقودها المدرب لويز فيليبي سكولاري مع كرواتيا الخميس، في افتتاح البطولة على ملعب كورنثيانز في ساو باولو.

وبالنسبة لباريرا – الذي يشارك في كأس العالم للمرة التاسعة – فإن البرازيل تعتمد على نيمار لكنها جاهزة للعب والفوز بدون مهاجم برشلونة الموهوب.

وقال باريرا الذي قاد البرازيل للوصول إلى دور الثمانية في 2006 ”نيمار مهم جدا لكن يجب ألا تفكر الجماهير في أن إصابته ستمنع البرازيل من الفوز بكأس العالم.“

وأضاف ”أصيب بيليه خلال كأس العالم 1962. كان أفضل لاعب في العالم. كان ملك الهدافين ونجحت البرازيل في الفوز بالبطولة للمرة الثانية.“

وساهم نيمار الذي يرتدي القميص رقم 10 مثل بيليه في فوز البرازيل بكأس القارات على أرضها العام الماضي.

وساعد نيمار بلاده على اكتساح اسبانيا 3-0 في النهائي وحصل على جائزة أفضل لاعب في البطولة منهيا سنوات من الشكوك حول قدرته على الانتقال من فريقه في ذلك الوقت سانتوس إلى فريق كبير.

وسجل نيمار 31 هدفا في 49 مباراة للبرازيل وهو أبرز هدافي المنتخب الحالي.

وتطور مستواه مع البرازيل بشكل ملحوظ منذ أن تولي سكولاري تدريب الفريق عام 2012.

وكان سكولاري قاد البرازيل للقب كأس العالم في 2002 وحقق 16 فوزا وتعادل أربع مرات مقابل هزيمتين في فترته الثانية مع المنتخب.

وقال باريرا إن فريد مهاجم فلومينيسي من المتوقع أن يكون في التشكيلة الأساسية التي ستساعد نيمار.

وأشار باريرا إلى أنه تحدث مع فريد حول تمركزه بعد ظهوره بشكل ضعيف في مباراتين بكأس القارات 2013 لكن اللاعب تحسن على الفور بعد ذلك.

وتقاسم فريد صدارة هدافي البطولة بعد أن أحرز هدفين في مرمى اسبانيا في النهائي.

وقال باريرا ”إذا حصل فريد على فرصتين أو ثلاث سيسجل هدفا أو اثنين وهذا أمر مهم.“

ويعتقد باريرا أن البرازيل مرشحة للفوز باللقب سواء بوجود نيمار أو غيابه.

ومنتخب البرازيل هو أحد أقوى الفرق والأكثر نجاحا في البطولة وسيحصل على مزية اللعب على أرضه وهو ما أتى ثماره في كأس القارات.

وقال باريرا ”البرازيل ستلعب بجنون. لا يوجد فريق لا يقهر لكن الفرق الأخرى سيكون عليها فعل الكثير للفوز علينا.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com