الرطوبة تهدد أمتع مباريات الدور الأول للمونديال

الرطوبة تهدد أمتع مباريات الدور الأول للمونديال

المصدر: إرم - (خاص) من نور الدين ميفراني

تهدد الرطوبة العالية في مدينة سلفادور البرازيلية أحد أمتع المقابلات المتوقعة في نهائيات كأس العالم بالبرازيل والتي تجمع إسبانيا وهولندا الجمعة في إعادة لنهائي النسخة الماضية والذي انتهى لفائدة لاروخا بهدف لصفر.

وستحضن المدينة لقاء قوياً ثانياً يجمع المنتخب الألماني والبرتغالي الإثنين القادم عن المجموعة السابعة.

ووصلت درجة الرطوبة لنسبة قياسية الإثنين حيث بلغت 98 في المائة مما يهدد المجهود البدني للاعبين خصوصاً وأن درجة الرطوبة تؤثر على أشخاص عاديين وسيكون التأثير مضاعف على لاعبين مطالبين ببذل مجهود بدني كبير وتقديم المتعة.

ويتميز الجو بالمدينة بالرطوبة العالية ودرجة حرارة مقبولة تقل عن 30 مع تساقط أمطار بين الفينة والأخرى رغم كون المدينة ساحلية.

وفضل منتخبي إسبانيا وهولندا الذهاب للمدينة الأربعاء بحثاً عن التأقلم مع الجو وهو نفس ما قررته باقي المنتخبات التي ستزور المدينة للعب فوق أرضية ملعب أرينا فونتي نوفا والذي يعتبر من الملاعب التي جهزتها البرازيل مبكراً.

ويقيم منتخب إسبانيا في مدينة كوريتيبا بينما اختار المنتخب الهولندي ري ودي جانيرو هرباً من الحرارة المرتفعة في بعض المناطق، لكن اللعب في السلفادور لن يكون سهلاً للمنتخبين وقد يشعر العالم بخيبة أمل من مستوى أحد أهم لقاءات البطولة .

وتستعد مدينة سلفادور لاستقبال أولى الدفعات من المشجعين الإسبان والهولنديين الخميس والذين سيحضرون بكثافة لحضور القمة الأوربية.

ويحتضن ملعب أرينا فونتي نوفا 6 لقاءات في البطولة 4 عن دوري المجموعات ولقاء عن دور الستة عشر و لقاء عن دور الربع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com