ديفيد فيا يتطلع لمكان في تشكيلة إسبانيا الأساسية

ديفيد فيا يتطلع لمكان في تشكيلة إسبانيا الأساسية

نيويورك – بهدفيه في الانتصار الودي لإسبانيا على السلفادور، أظهر ديفيد فيا أنه رغم انتقاله للعب بعيداً عن القوى الكبرى في بلد ينتمي للمستوى الثاني في عالم كرة القدم فإنه يظل عنصراً مهماً في تشكيلة إسبانيا حاملة اللقب في نهائيات كأس العالم بالبرازيل.

وقبل أسبوع واحد، أعلن فيا البالغ من العمر 32 عاما أنه سينتقل إلى نيويورك إف.سي الأمريكي بعد عام قضاه في أتلتيكو مدريد حصل معه على لقب دوري الدرجة الأولى الإسباني وخاض المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا. لكنه أظهر السبت، غريزته التهديفية بهدفين بعدما شارك كبديل أمام السلفادور.

وغاب فيا عن تشكيلة إسبانيا في بطولة أوروبا 2012 بسبب الإصابة لكنه قبل ذلك كان لاعباً أساسياً في الفريق الذي توج بطلاً للقارة في 2008 ويتطلع للاحتفاظ باللقب العالمي هذا العام.

وفيا هو الهداف التاريخي لإسبانيا برصيد 58 هدفاً ونسبة نجاحه في الاستفادة من الفرص تصل إلى 60 بالمئة خلال مبارياته مع المنتخب الوطني.

لكن الأضواء تتركز رغم ذلك على زميله السابق في أتلتيكو دييغو كوستا قبل كأس العالم بينما يعيش فيا المراحل الأخيرة من مشواره كما لم يكن موفقا تماما أمام المرمى في المواسم الأخيرة.

وقال فيا للصحفيين في واشنطن حيث تختتم إسبانيا الاستعدادات قبل السفر للبرازيل ”لا أعرف إن كنت سأشارك كأساسي لكني سأعمل لتحقيق ذلك الهدف.“

وأضاف: ”أنا سعيد بالهدفين وبانتصار آخر لإسبانيا. اللعب في مثل هذه الأجواء يمثل اختيارا جيدا في ظل ارتفاع درجات الحرارة والمشاكل التي ينبغي عليك تجاوزها.

وقال فيا أيضاً: ”نعمل بجدية وأعتقد أننا مستعدون الآن لكأس العالم. انا سعيد بحالة الفريق وبحالتي أنا بكل تأكيد.“

وكسرت ساق فيا وهو يلعب مع برشلونة في كأس العالم للأندية عام 2011 وبعدها لم يحرز إلا ستة أهداف لإسبانيا.

وستفتتح إسبانيا مشوارها في كأس العالم بمواجهة وصيفتها هولندا الجمعة المقبل، ثم تشيلي وأستراليا في المجموعة الثانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com