البرتغال تعلن تشكيلتها الرسمية للمونديال

البرتغال تعلن تشكيلتها الرسمية للمونديال

* حراس المرمى:

– روي باتريسيو (سبورتنج لشبونة‭‭‭‭(‬‬‬‬ عمره 26 عاما وخاض 29 مباراة دولية: يلعب في سبورتنج منذ بداية مشواره وأصبح الحارس الأساسي في البرتغال قبل بطولة أوروبا 2012 مباشرة واستمر بعد ذلك ليشارك في كل مباريات النهائيات القارية قبل عامين ثم في تصفيات 2014.

– إدواردو (براغا‭‭‭‭(‬‬‬‬ عمره 31 عاما وخاض 33 مباراة دولية. تألق في كأس العالم 2010 وساهم بشدة في تألق براغا خلال موسمي 2008-2009 و2009-2010. أمضى موسما مع جنوة لكن بعد انتقاله إلى بنفيكا فقد مكانه في النادي والمنتخب. عاد الآن إلى براغا وهو يجيد التصدي للتسديدات وابعاد ركلات الجزاء لكنه يعاني من صعوبات في التعامل مع التمريرات العالية.

– بيتو (إشبيلية) عمره 32 عاما وخاض سبع مباريات دولية. لعب في سبورتنج لشبونة وتشافيز زماركو وليشوس وبورتو زكلوج الروماني وبراغا قبل أن ينضم إلى اشبيلية. يتسم بالبراعة والشجاعة وساهم في فوز فريقه هذا الموسم بكأس الأندية الأوروبية على حساب بنفيكا البرتغالي بعد ركلات الترجيح.

* مدافعون:

– برونو ألفيس (فنربخشه) عمره 32 عاما وخاض 71 مباراة دولية. يمتاز بالقوة وعدم التهاون ويستغل طول قامته في الدفاع والهجوم ويملك شعبية بين الجماهير منذ أيام وجوده مع بورتو الذي نشأ بين جدرانه وفاز معه بالدوري البرتغالي أربع مرات متتالية.

– فابيو كوينتراو (ريال مدريد) عمره 26 عاما وخاض 43 مباراة دولية. يلعب في الأصل كجناح وكان ضمن تشكيلة بنفيكا عند فوز الفريق بالدوري البرتغالي موسم 2009-2010 قبل الانتقال إلى ريال مدريد. واجه صعوبات في الحفاظ على مكانه في التشكيلة الأساسية لريال مدريد في ظل منافسة قوية مع البرازيلي مارسيلو لكنه يظل الخيار الأول للبرتغال بعدما شارك في كأس العالم 2010 وبطولة أوروبا 2012.

– بيبي (ريال مدريد) عمره 31 عاما وخاض 57 مباراة دولية. يستطيع أن يلعب دوراً دفاعياً أيضاً في خط الوسط ورغم معاناته من إصابات متكررة يظل من عناصر القوة والسرعة في الفريق. ولد في البرازيل وانتقل إلى البرتغال وعمره 18 عاما للعب مع ماريتيمو قبل أن ينال الجنسية في 2007. بدأ مشواره مع منتخب البرتغال تحت قيادة المدرب البرازيلي لويز فيليبي سكولاري.

– جواو بيريرا (بلنسية) عمره 30 عاما وخاض 35 مباراة دولية. صاحب شخصية متمردة وبدأ مشواره الدولي تحت قيادة باولو بينتو بعد كأس العالم 2010 لكنه حجز مكانه في التشكيلة الأساسية منذ ذلك الحين.

– أندريه الميدا (بنفيكا) عمره 23 عاما وخاض ثلاث مباريات دولية. يمكنه اللعب في خط الوسط أو في مركز الظهير. مثل البرتغال في مختلف منتخبات الناشئين والشباب وانضم إلى التشكيلة رغم أنه خاض عشر مباريات فقط في الدوري مع بنفيكا هذا الموسم.

– ريكاردو كوستا (فالنسيا) عمره 33 عاما وخاض 18 مباراة دولية. هو قلب دفاع دخل وخرج من تشكلية المنتخب عدة مرات في السنوات التسع الماضية وبينها ابتعد تماما لأربع سنوات بين 2006 و2010 وسيخوض نهائيات كأس العالم للمرة الثالثة. نشأ بين جدران بورتو وأمضى ثلاثة مواسم مع فولفسبورج ليفوز معه مرة واحدة بالدوري الألماني قبل الانضمام إلى فالنسيا في 2010.

– لويس نيتو (زينيت سان بطرسبرج) عمره 26 عاما وخاض سبع مباريات دولية. قلب دفاع بدأ مشواره في دوري الأضواء متأخرا مع انضمامه إلى ناسيونال ماديرا وهو في سن 23 عاما بعد انتقاله من فارزيم المنتمي للدرجة الثانية في البرتغال. سرعان ما ترك بصمته وانضم إلى سيينا الإيطالي بعد عام واحد قبل الانتقال إلى زينيت في روسيا. بدأ مشواره الدولي في فبراير شباط العام الماضي.

* لاعبو الوسط:

– ميجيل فيلوسو (دينامو كييف) عمره 28 عاما وخاض 47 مباراة دولية. لاعب متعدد المهارات وهو متخصص في تسديد الركلات الثابتة بقدمه اليسرى بعدما نشأ في أكاديمية الناشئين التابعة لسبورتنغ. نضج كثيرا مع انتقاله إلى جنوة ثم رحل إلى أوكرانيا في 2012. شارك في بطولة أوروبا 2012 ولعب باستمرار في تصفيات كأس العالم 2014.

– راؤول ميريلش (فنربخشه) عمره 31 عاما وخاض 73 مباراة دولية. يجيد تنفيذ الخطط وربما يكون قد فقد بعض السلاسة في تحركاته لكنه يرسل تمريرات متقنة ويجيد التسديد القوي. شارك في نهائيات بطولة أوروبا عامي 2008 و2012 وفي كأس العالم 2010 لكنه تعرض لإيقاف عندما فاز ناديه تشيلسي في ذلك الوقت بدوري أبطال أوروبا عام 2012. واجه عقوبة إيقاف لمدة 11 مباراة بسبب مزاعم عن بصقه في اتجاه حكم خلال مباراة بالدوري التركي في 2012 بعد طرده لكنه نفى هذه الاتهامات.

– جواو موتينيو (موناكو) عمره 27 عاما وخاض 66 مباراة دولية. خرج من تشكيلة كأس العالم 2010 بشكل مفاجيء ثم أصبح ضمن القائمة الأساسية تحت قيادة المدرب باولو بينتو. يمتاز بثبات المستوى والوعي الخططي وهو يبذل مجهودا كبيرا في الملعب اضافة لامتيازه في الالتحامات وارسال التمريرات والانتقال بسلاسة من الدفاع والهجوم. انضم إلى موناكو من بورتو في بداية هذا الموسم.

– روبن اموريم (بنفيكا) عمره 29 عاما وخاض 11 مباراة دولية. يجيد الدفاع والهجوم وكان ضمن تشكيلة كأس العالم 2010 لكنه عانى من انتكاسة بعد خضوعه لجراحة في الركبة أثناء وجوده مع بنفيكا في أوائل 2011. بعد شفائه انتقد جورجي جيسوس مدرب بنفيكا بسبب عدم منحه المزيد من الفرص ورفض التدريب مع الفريق الاحتياطي في وقت ما لينتقل على سبيل الإعارة إلى براغا. انضم كثيرا إلى تشكيلة البرتغال في آخر 18 شهرا.

– وليام كارفاليو (سبورتنغ لشبونة) عمره 22 عاما وخاض ثلاث مباريات دولية. لاعب وسط مدافع مولود في انجولا وانتقل إلى البرتغال وهو طفل ثم انضم إلى ناشئي سبورتنغ لشبونة في بداية فترة المراهقة. عاد إلى سبورتنغ لشبونة هذا الموسم بعد ستة أشهر في سيركل بروج البلجيكي وبدأ مشواره الدولي كبديل في مباراة بتصفيات كأس العالم 2014 أمام السويد.

* مهاجمون:

– سيلفستر فاريلا (بورتو) عمره 29 عاما وخاض 22 مباراة دولية. يعاني من سوء حظ بسبب وجوده كجناح في فريق يضم ناني وكريستيانو رونالدو أفضل لاعب في العالم. يواجه صعوبات في اللعب بشكل دائم مع بورتو. برز اسمه بعدما سجل هدف الفوز على الدنمارك في بطولة أوروبا 2012. يجيد الانطلاقات القوية في الجانبين ويرسل تمريرات عرضية خطيرة.

– هوجو الميدا (بشيكتاش) عمره 30 عاما وخاض 54 مباراة دولية. طويل القامة وقوي من الناحية البدنية ويجيد ألعاب الهواء لكنه يعاني من قلة التحركات في بعض الأحيان. يسجل أهدافا رائعة بتسديدات قوية من قدمه اليسرى. يبدو انه استقر في بشيكتاش بعد انتقاله بين العديد من الأندية خلال مشواره. أمضى فترات مع بورتو ويونياو ليريا وفيردر بريمن وبوافيستا.

– هيلدر بوستيجا (لاتسيو) عمره 31 عاما وخاض 67 مباراة دولية. يلعب في قلب الهجوم ويجيد ألعاب الهواء لكنه يهدر الكثير من الفرص. احتل المركز الثاني في قائمة هدافي البرتغال بتصفيات كأس العالم 2014 برصيد ستة أهداف ويبلغ متوسط تسجيله أقل من هدف واحد في كل مباراتين على المستوى الدولي. شارك في بطولة أوروبا 2004 و2008 و2012 وفي كأس العالم 2006 لكنه غاب عن نهائيات جنوب أفريقيا قبل أربع سنوات. انضم إلى لاتسيو في يناير كانون الثاني الماضي وهو النادي الثامن له في ست دول مختلفة خلال مشواره.

– ناني (مانشستر يونايتد) عمره 27 عاما وخاض 73 مباراة دولية. مولود في الرأس الأخضر ويجيد المراوغة ببراعة وهو جناح يستطيع تسجيل الأهداف ويمتاز بسرعته العالية وتمريراته المتقنة وتسديداته من مدى بعيد لكن مستواه غير ثابت مع مانشستر يونايتد. يظل من أهم لاعبي البرتغال ويقترب من المشاركة في كأس العالم للمرة الأولى بعدما غاب عن النهائيات السابقة في 2010 بسبب اصابة في الكتف.

– كريستيانو رونالدو (ريال مدريد) عمره 29 عاما وخاض 110 مباريات دولية. هو أفضل لاعب في العالم حاليا وقائد البرتغال وسيكون محور الاهتمام في النهائيات بفضل انطلاقاته المذهلة ولمساته التهديفية البارعة. يعيش أفضل فتراته بفضل مزيج رائع من السرعة الهائلة والمراوغة البارعة وهو ما يثير ارتباك أي منافس لكن بعض التكبر الموجود في شخصيته لا يجعل كثيرون يفضلونه.

– إيدر (براغا) عمره 26 عاما وخاض سبع مباريات دولية. مولود في غينيا بيساو وانتقل إلى البرتغال في فترة المراهقة. أمضى أربع سنوات مع اكاديميكا كويمبرا قبل الانضمام إلى براغا في 2012 ثم شارك دوليا للمرة الأولى في نفس العام.

– فيرينيا (فولفسبورج) عمره 28 عاما وخاض سبع مباريات دولية. لعب مع البرتغال في كافة مستويات الناشئين والشباب لكنه انتظر حتى العام الماضي ليخوض مباراته الدولية الأولى قبل أن يحجز مكانه في التشكيلة الأساسية. نشأ بين جدران بورتو وأمضى أربع سنوات في اليونان مع باوك قبل الانتقال إلى الدوري الألماني قبل عامين.

– رافا سيلفا (براجا) عمره 21 عاما وخاض مباراتين دوليتين. انضم الى براجا مع بداية موسم 2013-2014 وترك انطباعا سريعا في دوري الأضواء بفضل قدراته في المراوغة ورؤيته. شارك في مباراته الدولية الأولى في مارس اذار الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com