ديل بوسكي: معنويات الفريق مهمة لنجاح إسبانيا

ديل بوسكي: معنويات الفريق مهمة لنجاح إسبانيا

مدريد – يعتقد فيسنتي ديل بوسكي مدرب إسبانيا أن رفع معنويات الفريق أكثر أهمية من التركيز على الخطط عندما تسعى بطلة أوروبا للحفاظ على لقبها في كأس العالم لكرة القدم في البرازيل.

وستخوض إسبانيا مباراة ودية أمام السلفادور قبل بداية مشوار الدفاع عن لقبها بمواجهة هولندا وصيفة بطلة العالم بالمجموعة الثانية يوم 13 يونيو/حزيران الجاري.

وقال ديل بوسكي لصحيفة ”ال بايس“ الإسبانية الأحد: ”الأجواء الصحية والايجابية داخل الفريق تساوي أكثر من 100 ساعة من الخطط الفنية.“

وأضاف: ”من الجيد في أي عمل أن يشعر الموظفون بالسعادة وفي كرة القدم إذا شعر اللاعبون بالسعادة فإننا سنفوز.“

وتابع: ”كلما اقترب اللاعبون من بعضهم البعض كلما زاد النجاح. من الأفضل أن يكون معنا مجموعة تقف على أرض الواقع وتعيد تذكير الجميع بجذورهم ومن أين أتوا.“

وتحت قيادة المدرب الراحل لويس أراغونيس بدأت إسبانيا عصرها الذهبي في كرة القدم عندما فازت ببطولة أوروبا 2008.

لكن ديل بوسكي اعترف أن اللاعبين القادمين من أندية مختلفة يتجمعون في مجموعاتهم فقط.

وقال ديل بوسكي: ”إنهم مجموعة جيدة. القادمون من برشلونة يجلسون ويأكلون معاً والقادمون من ريال مدريد يفعلون نفس الشيء وهذا حدث في عهدي أيضاً ولا يعني شيئاً.“

ويشتهر ديل بوسكي المدرب السابق لريال مدريد بطريقته الهادئة ويشعر أنه من المهم الاستعانة بأسلوب مطمئن.

وقال ديل بوسكي: ”النقاش في العلن ليس جيداً. القائد الذي يفقد أعصابه لا يستطيع السيطرة على الوضع وهذا لا يجدي نفعاً. يجب أن يكون مقنعاً.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com