ديل بوسكي يرفض التضحية ببلاده مقابل 10 أضعاف راتبه

ديل بوسكي يرفض التضحية ببلاده مقابل 10 أضعاف راتبه

المصدر: إرم - (خاص) من أحمد نبيل

فجر فيسنتي ديل بوسكي المدير الفني لمنتخب إسبانيا مفاجأة كبيرة بإعلانه أنه رفض عرضاً مغرياً جداً لتدريب مانشستر يونايتد الإنكليزي قبل إقالة ديفيد مويس مقابل راتباً يزيد عن ما يتقاضاه من الاتحاد الإسباني حالياً بعشرة أضعاف.

وذكرت صحيفة ”آس“ الإسبانية أن ديل بوسكي تلقى عرضاً من يونايتد في نهاية أبريل/ نيسان الماضي قبل إقالة مويس رسمياً يوم 22 من الشهر ذاته بتشريح من السير اليكس فيرغسون المدير الفني السابق للنادي الإنكليزي، لكن المدير الفني للمنتخب الإسباني رفض حتى سماع العرض أو التطرق لمميزاته الشخصية.

هذا العرض كان يقضي بحصوله على راتب يساوي عشرة أضعاف ما يتقاضاه حالياً من الاتحاد الإسباني، إذ كان مقرراً حصوله على 20 مليون يورو في عقد مدته عامين فقط.

لكن ديل بوسكي رفض التحدث في العرض أو بدء المفاوضات نظراً لالتزامه مع المنتخب الإسباني في نهائيات كأس العالم التي تنطلق الشهر المقبل في البرازيل، وهو نفس السبب الذي رفض معه عرضاً مغرياً سابقاً من إنتر ميلان الإيطالي عبر وسيط مميز هو البرتغالي لويس فيغو الذي لعب لريال مدريد وبرشلونة وإنتر ميلان من قبل.

النادي الإنكليزي حامل لقب البريميرليغ الموسم قبل الماضي تحول إلى الهولندي لويس فان غال عقب رفض ديل بوسكي، وقد وقع معه بالفعل مؤخراً.

ويرتبط ديل بوسكي بعقد مع الاتحاد الإسباني يستمر لنهاية كأس الأمم الأوروبية 2016 في فرنسا، هذا العقد الذي أثر على توقيعه أنخيل فيلا، رئيس الاتحاد الإسباني رغم أن ديل بوسكي كان يفكر في الاستقالة عقب مونديال جنوب إفريقيا 2010، لكنه استمر وفاز بلقب اليورو 2012، وها هو سيقود إسبانيا للدفاع عن لقبها في البرازيل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com