طرائف وغرائب في تاريخ كأس العالم ”الجزء السادس“

طرائف وغرائب في تاريخ كأس العالم ”الجزء السادس“

المصدر: إرم - (خاص) من عارف بسموق

نهائيات إسبانيا 1982

– عندما انطلقت المنافسات النهائية في إسبانيا كانت الأرجنتين في وضع سياسي صعب بسبب هزيمتها في حرب الفوكلاند أمام إنكلترا وسئل حينها مدرب الأرجنتين سيزار مينوتي عن شعوره وهو يقود منتخب بلاده للدفاع عن اللقب العالمي فأجاب قائلاً: ”سندخل الملعب كما يدخل الجندي ساحة القتال لايبحث إلا عن الانتصار أو الموت في سبيل بلاده ووطنه“، وأثبتت منافسات البطولة أن لاعبي المنتخب الأرجنتيني لم يكونوا جنوداً فهم لم يحرزوا الانتصار ولم يستبدلوه بالموت في سبيل وطنهم.

– بعد تأهلهم للنهائيات للمرة الأولى في تاريخ البلاد، حصل كل لاعب كويتي على مكافأة 450 ألف فرنك، وسيارة فخمة.

– شهدت مباراة فرنسا والكويت أحداثاً دراماتيكية فقد ألغى حكم المباراة الروسي ستوبار أربعة أهداف للفرنسيين بحجة التسلل، ولكن الحكم احتسب آخر هدف، ما أثار احتجاج اللاعبين الكويتيين بحجة أنهم سمعوا صفرة ما، قبل أن يسجل جيريس الهدف، كانت المفاجأة دخول رئيس اتحاد الكرة الكويتي ”المرحوم“ الشيخ فهد الأحمد الصباح أرض الملعب ومجادلته الحكم الذي ذهل الجميع، حيث ألغى الهدف!، وعاقبت الفيفا الحكم لاحقاً وأوقفته، وغرمت الاتحاد الكويتي مائة ألف فرنك، ووجهت لوماً للشيخ الصباح، وللتذكير الاتحاد الكويتي رصد مكافأة قدرها 1.4 مليون فرنك للمنتخب في حال فوزه في هذه المباراة.

– أربعة ملايين إيطالي تابعوا على شاشاتهم النهائي بين إيطاليا وألمانيا الغربية وكان عدد سكان إيطاليا آنذاك 57 مليونا!.

نهائيات إيطاليا 1990

– أعلن أطباء مستشفى شارينغ كروس اللندني، أن عدد الحالات المرضية النفسية انخفض أثناء المونديال.

– مشجع برازيلي وصل إلى تورينو بعدما اجتاز مسافة 1558 كيلومتراً وهو يركل كرة قدم، وقد أعلن أنه ركل الكرة حوالي 1.25 مليون مرة!.

– بكر البابا يوحنا بولس الثاني في إجراء الاحتفال الديني لعيد الرب، ليسمح للإيطاليين بمتابعة مباراة بلادهم ضد الولايات المتحدة، ومن المعلوم أن يوحنا بولس الثاني هو أكثر الباباوات حباً للرياضة في التاريخ، وسبق أن قدم موعد تكريسه عام 1978 حتى لايتعارض هذا الموعد مع بث مباريات كرة قدم في إيطاليا وأوروبا!

– للمرة الأولى، بدأت ظاهرة مشاغبي الملاعب الهوليغنز تقض مضجع المسؤولين الأمنيين.

– واقعة ريكارد وفولر خلال لقاء ألمانيا وهولندا.. ريكارد ارتكب خطأ عنيف على فولر بعد منتصف الملعب فأشهر الحكم الأرجنتيني بطاقة صفراء في وجه ريكارد الذي رجع للخلف وبصق على فولر، الحكم لم يشاهد اللقطة، واشتبك فولر مع ريكارد فنال إنذار هو الآخر، المنتخب الألماني نفذ الخطأ بشكل كرة عالية، عندما قفز فولر ليتفادى الحارس اقترب ريكارد منه وتشابكا مرة أخرى ما دفع الحكم لرفع البطاقة الحمراء في وجه الإثنين فبصق ريكارد مرة ثانية على فولر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com