ديلوفو لا يفكر في الذهاب إلى البرازيل مع إسبانيا

ديلوفو لا يفكر في الذهاب إلى البرازيل مع إسبانيا

برشلونة – لا يفكر المهاجم جيرارد ديلوفو في الذهاب إلى كأس العالم لكرة القدم برفقة المنتخب الإسباني لكنه يريد التعلم من زملائه بعد استدعائه بشكل مفاجيء لمباراة بوليفيا الودية الجمعة القادم.

وقضى ديلوفو الموسم الماضي مع نادي إيفرتون الإنجليزي على سبيل الإعارة وعانى من الإصابة، قبل أن يعود إلى ناديه برشلونة وضمه فيسنتي ديل بوسكي مدرب المنتخب إلى قائمة المباراة التي ستقام في إشبيلية.

وتم استدعاء ديلوفو لتعويض غياب اللاعب خسيوس نافاس المصاب حيث تستعد إسبانيا بطلة العالم وأوروبا للدفاع عن لقبها في النهائيات التي تنطلق في البرازيل الشهر المقبل.

وأمام ديل بوسكي حتى الثاني من يونيو/حزيران القادم للإعلان عن القائمة النهائية التي ستخوض البطولة.

وقال ديلوفو في مؤتمر صحفي على هامش معسكر المنتخب في العاصمة مدريد الثلاثاء: ”لا أفكر في الذهاب إلى كأس العالم. أريد الاستمتاع بهذا الأسبوع الذي حصلت عليه والتعلم من اللاعبين الكبار.“

وأضاف: ”بعد ذلك سنرى ماذا سيحدث. نافاس مصاب وهذا يجعلني قريبا من الذهاب إلى البرازيل لكني لا أفكر في ذلك. هناك مجموعة ممتازة من اللاعبين ولا أحد يعرف ماذا سيحدث في المستقبل.“

وتابع لاعب برشلونة: ”اتيحت لي فرصة مع المنتخب الوطني وأتوقع أن أستفيد منها.“

وخاض ديلوفو – لاعب منتخب إسبانيا تحت 21 عاما والذي لم يلعب للمنتخب الأول بعد – 29 مباراة مع إيفرتون وسجل أربعة أهداف.

وقال اللاعب الإسباني إنه تعلم الكثير في إيفرتون لكنه سعيد بالعودة إلى برشلونة حيث كان عضوا في فريق أكاديمية الفريق الكتالوني.

وأضاف: ”لقد كانت تجربة جيدة (في إنجلترا). تعلمت الكثير على المستويين الرياضي والشخصي. صادفني سوء حظ بسبب الإصابة التي أبعدتني شهرين.“

وتابع ”أعتقد أنه كان بإمكاني تقديم المزيد لكني سعيد بعودتي إلى بيتي. هذا كان هدفي. حان الآن وقت العمل من أجل برشلونة.“

وانضم فرناندو توريس إلى ديلوفو في المؤتمر الصحفي الثلاثاء.

ويسعى توريس (30 عاما) إلى المشاركة مع المنتخب في كأس العالم بعد المشاركة في بطولتي ألمانيا 2006 وجنوب أفريقيا 2010.

ويواجه توريس منافسة قوية من دييغو كوستا – في حالة شفائه من الإصابة – وفرناندو يورينتي وديفيد بيا والفارو نيجريدو.

وقال توريس إنه لم يفقد رغبته في اللعب مع المنتخب بعد موسم ”غريب للغاية“ مع تشيلسي.

وأبلغ توريس الصحفيين: ”أشعر بحماس دائم من أجل اللعب للمنتخب. أنا سعيد هنا والأكثر من ذلك أشعر أنني في مستو جيد من أجل المشاركة في كأس العالم.“

وأضاف: ”أشعر بحماس مماثل لما كنت أشعر به عند مباراتي الأولى (سبتمبر 2003).“

وتابع: ”كنت مهيأ لتقبل الانضمام او الغياب عن المنتخب بعد عام غريب للغاية حيث لم ألعب كثيرا. كنت أعرف أن فرصتي ليس جيد لكني هنا وسوف أقاتل من أجل الانضمام إلى القائمة النهائية.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com