كاواشيما حارس اليابان يُبدي استعداده للمونديال

كاواشيما حارس اليابان يُبدي استعداده للمونديال

طوكيو – يبقى إيجي كاواشيما حارس مرمى اليابان يتذكر الخسارة المريرة لبلاده في دور الستة عشر لكأس العالم لكرة القدم بركلات الترجيح أمام باراغواي منذ أربع سنوات وهو ما سيحاول نسيانه تماماً في البرازيل.

ورغم تألق كاواشيما في كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا، فإنه لم يتمكن من التصدي لأي ركلة ترجيح أمام باراغواي التي فازت 5-3 بعد انتهاء الوقت الأصلي ثم الإضافي بالتعادل بلا أهداف.

وقال كاواشيما حارس مرمى ستاندار لييج لوكالة كيودو اليابانية للأنباء في المعسكر التدريبي لبلاده قبل كأس العالم: ”عملت بجدية كبيرة للمشاركة في كأس العالم منذ مباراة باراغواي.“

وتحت قيادة ألبرتو زاكيروني، ستحاول اليابان بلوغ دور الثمانية في كأس العالم لأول مرة وقال كاواشيما إنه مستعد لهذه البطولة بشكل أكبر من أي وقت مضى.

وأضاف الحارس البالغ عمره 31 عاماً: ”أشعر بأني جاهز للعب مع المنتخب الوطني كما فعلت منذ أربع سنوات. أريد اللعب الآن وكنت أرغب في اللعب منذ أربع سنوات عندما لم أكن حاضراً في التشكيلة بانتظام.“

وتابع: ”وضعت الكثير من الضغوط على نفسي في آخر أربع سنوات ولذلك يمكنني أن أتفهم ما أحتاج إلى القيام به للفوز على أعلى المستويات وهذا هو الفارق الكبير.“

وواصل كاواشيما حديثه قائلاً: ”منذ أربع سنوات كان يمكنني تخيل فقط كيف تكون الأمور في كأس العالم.“

وأصيبت اليابان بصدمة بعد إصابة المدافع جوتوكو ساكاي السبت، وخروجه من المران بسبب مشكلة في الركبة اليمنى. ونقل مدافع شتوتغارت إلى المستشفى في انتظار معرفة نتائج الفحوص.

وقال هيرومي هارا المدير الفني للاتحاد الياباني: ”لقد سقط بعد لعبة مشتركة ونقلناه مباشرة إلى الخارج ووضعنا الثلج على ركبته.“

وستخوض اليابان مباراتها الأولى في كأس العالم أمام ساحل العاج في 14 يونيو/حزيران قبل أن تلتقي مع اليونان وكولومبيا في 19 و24 من الشهر ذاته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com