ريبري: كأس العالم في البرازيل هي الأخيرة

ريبري: كأس العالم في البرازيل هي الأخيرة

باريس – قال فرانك ريبري جناح منتخب فرنسا وبايرن ميونخ الأربعاء، إن مشاركته في كأس العالم لكرة القدم في البرازيل ستكون الأخيرة.

ويرغب ريبري البالغ من العمر 31 عاماً والذي شارك في نهائيات 2006 و2010 أن ينهي مسيرته في كأس العالم بإحراز اللقب.

وقال ريبري لمحطة آر.تي.إل الإذاعية الفرنسية: ”في البداية هذه ستكون آخر كأس عالم أشارك فيها. لذا علينا أن نذهب (للبرازيل) لنفعل شيئاً.. لنحاول الفوز بكأس العالم.“

ولم يعلن ريبري – الذي سجل 16 هدفاً في 80 مباراة مع فرنسا – اعتزاله اللعب الدولي وسيتمنى أن يكون موجوداً للمشاركة مع فرنسا في بطولة أوروبا 2016 التي تستضيفها بلاده.

وأصبح ريبري لاعباً أساسياً في المنتخب الفرنسي قبل انطلاق كأس العالم 2006 بقليل وأحرز هدفه الدولي الأول في الفوز 3-1 على إسبانيا في دور الستة عشر.

وشارك ريبري في كل مباريات فرنسا في البطولة ومنها النهائي أمام إيطاليا حيث خسرت بلاده بركلات الترجيح.

كما كان ريبري ضمن تشكيلة فرنسا في بطولة أوروبا 2008 لكنه أصيب في آخر مباراة بدور المجموعات حيث احتلت فرنسا المركز الأخير.

وانتهت كأس العالم 2010 بالفشل حيث سيطرت المشاكل على تشكيلة المدرب ريمون دومينيك لتنهي فرنسا البطولة بنقطة واحدة وهدف وحيد.

وبعد مشكلة دومينيك مع نيكولا أنيلكا التي أدت الى طرد المهاجم من الفريق رفض بقية الفريق خوض المران وعوقب لاحقا ريبري والقائد باتريس إيفرا وجيريمي تولالان لدورهم في التمرد.

وعاد ريبري للمشاركة مع فرنسا في التصفيات المؤهلة لبطولة أوروبا 2012 لكنه واجه خيبة أمل مجددا بالنهائيات التي اقيمت في بولندا وأوكرانيا حيث خسرت فرنسا 2-0 في دور الثمانية أمام إسبانيا التي مضت لتحرز اللقب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com