برانديلي: على جيوسيبي روسي إثبات جاهزيته

برانديلي: على جيوسيبي روسي إثبات جاهزيته

روما – قال شيزاري برانديلي الثلاثاء، إن المهاجم جيوسيبي روسي لديه‭ ‬عشرة أيام ليثبت جاهزيته للمشاركة مع إيطاليا في كأس العالم لكرة القدم.

وعانى مهاجم فيورنتينا من سلسلة من الإصابات الخطيرة في ركبته اليمنى منذ أن كان يلعب مع فياريال عام 2011 وغاب لفترة طويلة عن النصف الثاني من الموسم الحالي بسبب الإصابة.

وقال برانديلي – بعد أن ضم روسي إلى القائمة المبدئية المكونة من 30 لاعباً – إنه سيمنح اللاعب كل فرصة ممكنة للتعافي قبل أن يعلن عن التشكيلة النهائية لكأس العالم التي ستنطلق الشهر القادم.

وأضاف برانديلي للصحفيين: “قررت ضم روسي إلى التشكيلة المبدئية لعدة أسباب. أمامنا لاعب رائع بموهبة استثنائية. أحد أهم اللاعبين في إيطاليا.”

وتابع: “بالتأكيد هناك متطلبات ويجب الرد عليها في الملعب وأتمنى خلال العشرة أيام القادمة أن نحصل على هذه الردود لكن إذا لم يحدث ذلك فقد فاز بما قدمه.”

واستطرد: “لا أرغب في زيادة توتره. هو واحد من 30 لاعباً ونريد أن نرى إذا ما كانت حالته تسمح باللعب. أن تتحسن حالته خلال الأيام القليلة القادمة.”

وكان روسي يتصدر قائمة هدافي الدوري الإيطالي برصيد 14 هدفاً قبل أن يبتعد خمسة أشهر بسبب الإصابة في بداية يناير كانون الثاني/الماضي ومنذ عودته إلى المشاركة في الدوري في مايو/أيار سجل هدفين في ثلاث مباريات.

وقال برانديلي: “رغبته وإصراره على تقديم التضحيات من أجل أن يكون هنا هي دليل على أن حتى اللاعبين الكبار يجب عليهم بذل الجهد. هذا درس جيد للمجموعة بأكملها.”

وكان استدعاء روسي بمثابة مخاطرة كبيرة رغم وجود عدد كبير من المهاجمين الجاهزين في إيطاليا.

ويؤمن العديد من الإيطاليين أن انطونيو كاسانو صانع لعب بارما سيغيب عن تشكيلة برانديلي النهائية إذا اختار روسي.

وقدم كاسانو – 31 عاما – أفضل مستوياته منذ سنوات ولعب دورا حيويا في تأهل بارما إلى كأس الأندية الأوروبية في الموسم القادم.

كما ابتعد عن المشاكل التي لازمته خلال مسيرته والتي ألصقت به لقب فتى الكرة الإيطالية السيء.

وأضاف برانديلي: “مرت ساعتان فقط من التدريبات ويبدو الأمر مثل اليوم الأول في المدرسة الجميع يريد أن يثير إعجابي لكن كاسانو يبدو سعيدا بالنسبة لي.”

وتابع: “أعتقد أنه يدرك أن هذه هي الفرصة الأخيرة ليقدم شيئا كبيرا في مسيرته.”

وأشار برانديلي إلى أنه يريد من فريقه أن يكون مرناً خططياً كما كان الحال في كأس القارات العام الماضي عندما خسر الفريق أمام إسبانيا بطل العالم في الدور قبل النهائي بركلات الترجيح.

وتواجه إيطاليا تحديات مختلفة في مجموعة صعبة حيث تبدأ مبارياتها أمام انجلترا قبل أن تواجه كوستاريكا ثم أوروغواي.

وقال برانديلي: “الفكرة بالنسبة للاعبين هي أن يكون لديهم أكثر من طريقة لتغيير النظام. لن يكون لدينا نظام جامد واحد. الامور سوف تتغير.”

وأضاف: “أريد أن أجهز فريقي لتغييرات خلال المباراة كما حدث في كأس القارات. يجب أن يكون اللاعبون مصدرا لي. يجب أن يعلم الجميع أنهم بحاجة إلى دقائق قليلة لوضع العلامة الخاصة بهم. إذا بدأنا بهذه العقلية فسوف نكون على الطريق الصحيح.”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع