احتفالات الهلال
احتفالات الهلالحساب الهلال على منصة إكس

خمسة تهديدات صريحة لموسم الهلال القادم

الزعيم قد يفقد مكانته التي حصدها هذا الموسم.

أنهى الهلال الموسم المحلي في السعودية بشكل عظيم للغاية، بعدما حصد كل البطولات المتاحة، وقضى على آمال خصومه في حصد أي شيء.

لكن تلك المكانة الكبيرة التي اكتسبها بالموسم الماضي، قد تكون مهددة بشكل واضح في الموسم الجديد، وهناك عدة علامات تشير إلى ذلك، دعونا نستعرض أبرزها فيما يلي:

النصر يتحسن فقط

نادي النصر الذي ظل طوال الموسم الماضي يطارد الهلال في محاولات منه لحصد أي شيء كان يتحسن بشكل مستمر.

تحسن النصر سيستمر بضم الصفقات الصحيحة التي يحتاجها الفريق، وقد يضغط بشكل أكبر على الهلال في الموسم الجديد، مما لا يسمح للزعيم في الاستمرار في تحقيق النجاحات التي بدأها الموسم المنصرم ولا في الاستمرار بالأرقام القياسية الخاصة به.

الأهلي يعرف كيف يتطور

على جانب آخر يوجد الأهلي بقيادة ماتياس يايسله المدير الفني، الذي قدم نسخة عظيمة من الفريق الجداوي على مدار الموسم.

صحيح الأهلي لم يكن الأقوى، لكن الفريق لديه بعض النواقص القليلة حتى يستطيع المنافسة في الموسم الجديد.

ومن المؤكد بوجود ميزانية انتقالات كبيرة في الصيف، أن النادي سيصحح الأمور التي يجب أن يتم تصحيحها وسيدخل الموسم الجديد بقوة ضخمة لمنافسة الهلال والنصر وغيرهما من الفرق التي ستسعى نحو البطولات!

ظهور الأهلي في الصورة قد يأكل من نصيب الهلال، بعد تلك الحالة من التفوق المطلق للزعيم التي ظهرت في الموسم المنصرم.

الاتحاد لن يقف متفرجًا

لا يمكن لجماهير الاتحاد أن تتصور أن فريقها من الممكن أن يقوم بموسم أسوأ من الموسم المنصرم، فبعد أن عرفوا منصات التتويج من جديد عادوا بخفي حنين وخرجوا صفر بطولات.

مشاكل الاتحاد لن تظل عالقة، وسيتم حلها بكل تأكيد، سعيًا لحصول الفريق الجداوي على مكانته بين فرق القمة.

بكل تأكيد مع الانتخابات والإدارة الجديدة سيكون للاتحاد صوت قوي في عملية المنافسة بالموسم الجديد، وسيجد لنفسه طريقًا بين النصر والهلال، وكل هذا لن يسهل من مهمة الزعيم أبدًا.

ظهور القادسية

صعد نادي القادسية إلى دوري روشن باستحقاق، بعدما نجح في الفوز بالدرجة الأدنى، وتصدر الترتيب بفارق تسع نقاط عن أقرب منافسيه العروبة.

حتى الآن كل ذلك يجب ألّا يخيف الهلال، لكن الأسماء التي يفاوضها القادسية من أجل موسمه القادم يجب أن تقلق الجميع.

القادسية عائد للدوري السعودي حتى يحصل على مركز متقدم في البطولة، وقد يكون رقمًا صعبًا ضد الهلال ويفقده بعض النقاط.

تراجع نهاية الموسم

دع كل العوامل الخارجية جانبًا ودعونا ننظر بعمق إلى الهلال وما حدث معه بحلول نهاية الموسم المنصرم.

الزعيم غادر دوري أبطال آسيا بشكل محبط ضد العين الإماراتي، الذي توج في نهاية المطاف بالبطولة.

الفريق أيضًا وجد صعوبات كبيرة في الفوز على النصر في نهاية الموسم، فتعادل في الدوري معهم بشق الأنفس، ثم فاز بركلات الترجيح عليه في نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين.

ذلك التراجع قد يخيف بعض جماهير الهلال، لكنه في الوقت نفسه قد يحرك في الزعيم الشعور بالتهديد، بالتبعية يكون دافعًا للتحسن وتقديم ما هو أفضل في الموسم الجديد.

في نهاية المطاف لن نعرف أبدًا ما الذي سيحدث مسبقًا، سيكون علينا أن نتابع الموسم جديدًا ونرى ما الذي سيجد على المنافسة داخل السعودية.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com