منتخب مصر
منتخب مصرمنصة X

أسباب فشل منتخب مصر في كأس أمم أفريقيا

منتخب مصر قدم واحدة من أسوأ النسخ له

تعرض المنتخب المصري للإقصاء من بطولة كأس أفريقيا على يد نظيره الكونغو الديمقراطية في المباراة التي جمعت بينهما في دور الـ16 من كأس أمم أفريقيا، عن طريق ركلات الترجيح، مساء الأحد.

منتخب مصر قدم واحدة من أسوأ النسخ له في كأس الأمم الأفريقية، ربما تكون حتى أسوأ من تلك النسخ التي غادرها من دور المجموعات قبل سنوات.

لكن ما سبب الخروج المصري المبكر من البطولة أمام منتخب متواضع، مثل الكونغو الديمقراطية.

فشل إداري ذريع

منذ بداية البطولة يعاني المنتخب المصري من تخبط إداري واضح، وصل لأقصى مستوياته عندما أصيب محمد صلاح وبدأت مشكلته الشهيرة.

المنتخب المصري أعلن عن غياب صلاح لمواجهتين، على أن يعود للمشاركة في الأدوار الإقصائية مع الفريق، ربما من دور الـ8 لو نجح الفراعنة في الصعود.

لكن يبدو أن يورغن كلوب، المدير الفني لليفربول، كان له رأي مخالف، إذ خرج وبشكل علني وقال في مؤتمره الصحفي بعد مواجهة بورنموث أن صلاح سيعود لإنجلترا ليكمل العلاج، على أن ينضم للفريق مرة أخرى لو سمحت حالته بحلول المباراة النهائية.

الإعلان من قبل كلوب أثار الغضب في الشارع المصري، وما أغضب الجماهير أكبر هو خروج بيان آخر من الاتحاد المحلي يؤكد فيه أن صلاح سيسافر فعلًا وربما ينضم من جديد بحلول نصف النهائي.

التضارب الكبير بين بيانات الاتحاد المصري وبين موقف كلوب وصلاح نفسه يوضح مدى الفشل الإداري الذي عانى منه الفراعنة في رحلتهم لكوت ديفوار.

غياب الشخصية

في 4 مواجهات أمام موزمبيق وغانا وكاب فيردي والكونغو الديمقراطية لم ينجح المنتخب المصري في فرض شخصيته قط.

خلال 390 دقيقة خاضها الفراعنة في كوت ديفوار فشل الفريق في التقدم على أي منافس له سوى مرة واحدة كانت أمام الرأس الأخضر ولم تدم طويلًا.

حتى عندما كان يتمكن من التعادل كان يفشل في إكمال العودة، رغم ظهور القدرة الفنية على فعل ذلك في عدة مناسبات، سواء أمام غانا أو موزمبيق أو حتى في مواجهة الخروج الكبير أمام الكونغو الديمقراطية.

هوية فنية مشوهة

قد يلوم البعض الغيابات والإصابات على المستوى المحبط للمنتخب المصري، لكن ماذا حدث في مواجهة موزمبيق التي لعبها الفراعنة بكافة الأوراق الأساسية؟ وكيف كان الوضع لمدة 45 دقيقة أمام غانا قبل خروج محمد صلاح من الملعب؟

تحت قيادة روي فيتوريا وفي كأس الأمم رأينا المنتخب المصري كما لم نره من قبل خلال الأشهر القليلة الماضية سواء في تصفيات كأس العالم أو تصفيات كأس الأمم.

فنيًّا في أمم أفريقيا فشل فيتوريا سواء على صعيد فرض إيقاع الفريق على خصوم أقل منه فنيًّا، أو من ناحية الأخطاء الدفاعية الساذجة أو حتى في تقديم جملة فنية واضحة المعالم أمام بعض أسوأ دفاعات القارة.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com