رمز كأس أمم أوروبا
رمز كأس أمم أوروبا

كأس أمم أوروبا.. أنشأها فرنسي تُوفّي قبل أن يشهد النسخة الأولى

بدأت بطولة كأس أمم أوروبا العام 1960 في ضيافة فرنسا وتوج بها الاتحاد السوفييتي.

لم يكن الفرنسي هنري ديلوناي السكرتير العام للاتحاد الفرنسي لكرة القدم، المولود العام 1883، يعلم أن مشروع تنظيم بطولة كروية تجمع بلدان القارة الأوروبية لن يرى النور إلا بعد وفاته بخمس سنوات، لكنه مع ذلك كان -وما زال- من الأسماء الراسخة في تاريخ بطولة "يورو" التي تعد مع كأس العالم أهم تظاهرتين كرويتين في العالم.

واقترح ديلوناي فكرة إقامة بطولة أوروبية للأمم تتنافس فيها منتخبات القارة العجوز، العام 1927، قبل وفاته، العام 1955، وبعد 3 سنوات من وفاة المسؤول الفرنسي، وتحديدًا العام 1958، بدأت فكرة تنظيم نهائيات أمم أوروبا تتحول من مجرد فكرة إلى واقع ملموس.

وبدأ الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الذي تأسس، في العام 1954، في تنظيم أول بطولة في العام 1960، عندما أقيمت بنظام المجموعات، وقد شارك فيها 17 منتخبًا، بدأت المنافسات بينها بنظام الذهاب والإياب قبل أن يتم تنظيم البطولة في فرنسا انطلاقًا من الدور نصف النهائي.

وفي مباراتي نصف النهائي، فاز منتخب الاتحاد السوفييتي بسهولة على منتخب تشيكوسلوفاكيا لكرة القدم بنتيجة 3-0 في المباراة التي أقيمت في مارسيليا، وفي المباراة الثانية، فازت يوغسلافيا لكرة القدم 5-4 على فرنسا ، وفي مباراة تحديد المركز الثالث والرابع، فازت تشيكوسلوفاكيا على فرنسا 2-0 لتظفر بالمركز الثالث.

وفي المباراة النهائية، سجل منتخب يوغسلافيا لكرة القدم أولاً، ولكن منتخب الاتحاد السوفييتي لكرة القدم بقيادة الحارس ليف ياشين عادل النتيجة في الدقيقة 49، وبعد التعادل في الوقت الأصلي، سجل فيكتور بونيديلنك في الدقيقة 113 هدفًا ليقود المنتخب السوفياتي للفوز بالبطولة وهي الوحيدة في رصيده.

اقتصرت المشاركة في نهائيات النسخ الخمس الأولى بداية من بطولة العام 1960 في فرنسا وحتى نسخة 1976 في يوغوسلافيا على 4 منتخبات، علمًا بأن البطولة الأولى شارك في تصفياتها 17 منتخبًا ثم ارتفع العدد إلى 29 منتخبًا شاركوا في المباريات التأهيلية للنسخة الثانية.

الفرنسي هنري ديلوناي (1883 ـ 1955) مؤسس بطولة يورو
الفرنسي هنري ديلوناي (1883 ـ 1955) مؤسس بطولة يورومواقع التواصل

وتطورت البطولة القارية من نسخة إلى أخرى وبدأت تخرج من قيود السياسة، فأقيمت، العام 1980، في إيطاليا شاركت 8 منتخبات لأوّل مرّة في النهائيات التي دارات في بلد واحد.

وبلغت بلجيكا النهائي للمرة الأولى في تاريخها، حيث أقصت إيطاليا المضيفة في طريقها، قبل أن تسقط في النهائي ضد ألمانيا الغربية (1-2) بثنائية هورست هروبيش.

وفي نسخة 1996 في إنجلترا العام 1996، قرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) رفع عدد المشاركين إلى 16 منتخبًا، وحصدت ألمانيا البطولة بنظامها الجديد، بهدف ذهبي في مرمى تشيكيا (2-1)، وكانت الثنائية هذه المرّة لأوليفر بيرهوف، بعد أن كان منتخب تشيكيا سبّاقًا للتسجيل.

في سبتمبر العام 2008، صوتت أغلبية أعضاء الاتحاد الأوروبي لكرة القدم على الموافقة على اقتراح تقدمت به كل من جمهورية أيرلندا، وإسكتلندا، لزيادة عدد المنتخبات المشاركة في اليورو إلى 24 منتخبًا وذلك بداية من نسخة 2016.

ورغم معارضة كل من إنكلترا وألمانيا في البداية لمقترح زيادة عدد المنتخبات المتأهلة للنهائيات، إلا أن الألمان والإنجليز قرروا التصويت مع الأغلبية وذلك بعد أن تزايد عدد الاتحادات الأعضاء المنخرطين في يويفا.

وفي نسخة 2016 التي استضافتها فرنسا للمرّة الثالثة، تقرر أن تضم النهائيات 24 منتخبًا، حيث توج منتخب البرتغال بتلك النسخة بعد فوزه على المنتخب المستضيف فرنسا بهدف دون ردٍ بعد تمديد الوقت.

وفي النسخة الأخيرة التي دارت، في العام 2021، بعد أن تم تأجيلها بسبب تفشي فيروس كورونا، توج منتخب إيطاليا باللقب، وكان الضحية في الدور النهائي هو المنتخب المستضيف إنجلترا، حيث أحرز زملاء الحارس جيان لويجي دوناروما اللقب بركلات الترجيح.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com