قبل مواجهة أوزبكستان.. هل تصبح إيران أول المتأهلين للمونديال عن آسيا؟

قبل مواجهة أوزبكستان.. هل تصبح إيران أول المتأهلين للمونديال عن آسيا؟

المصدر: أحمد نبيل - إرم نيوز

يسعى المنتخب الإيراني إلى حجز مقعد في نهائيات كأس العالم الذي سيقام في روسيا العام المقبل، وذلك بعدما يفوز على ضيفه منتخب أوزبكستان غدًا الاثنين في طهران، ففي حالة فوز إيران يرتفع رصيدها إلى 20 نقطة قبل جولتين على نهاية مباريات المجموعة الأولى بالدور النهائي للتصفيات الآسيوية.

وتتصدر إيران المجموعة الأولى برصيد 17 نقطة من سبع مباريات دون أن تهتز شباكها بأي أهداف وفي حال فوزها على أوزبكستان ثالثة الترتيب برصيد 12 نقطة يصبح الفارق بينهما ثماني نقاط قبل جولتين على النهاية.

ويتأهل أول فريقين من المجموعتين الأولى والثانية إلى النهائيات مباشرة ويلعب صاحبا المركز الثالث معًا ويتأهل الفائز منهما لمواجهة صاحب المركز الرابع في تصفيات أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي (الكونكاكاف) على بطاقة إضافية للظهور في نهائيات روسيا.

وسيكون من شأن الفوز في طهران على أوزبكستان ، ثالثة الترتيب، أن يمنح كتيبة المدرب البرتغالي كارلوس كيروش تذكرة العبور إلى روسيا 2018 إلى جانب البرازيل أولى المتأهلين للعرس الكروي العالمي من التصفيات.

وفازت إيران في خمس مباريات وتعادلت مرتين دون أن تخسر أي مباراة أو يسكن شباكها أي هدف في سبع مباريات بينما سجلت ستة أهداف وجمعت 17 نقطة.

وسيحاول كيروش الاستفادة من عاملي الأرض والجمهور، وكذلك السجل الممتاز لفريقه في المواجهات مع هذا الخصم، والذي يميل بقوة لصالح الإيرانيين بواقع خمسة انتصارات في المواجهات السبع الأخيرة.

أما الضيوف فسبق لهم الفوز مرة واحدة على إيران وكانت في طهران وفي نفس المرحلة من تصفيات البرازيل 2014 ، وسيكون هذا الفوز في حال تحققه الأهم للمنتخب الذي لم يسبق له من قبل الظهور في المونديال حيث تتطلّع كتيبة المدرب صامويل بابايان لتجاوز كوريا الجنوبية واحتلال المركز الثاني إن نجحت في الفوز على أصحاب الأرض.

ويدخل الفريقان المباراة بعد الانتصار وديًا حيث تغلبت أوزبكستان على تايلاند بهدفين دون رد في لقاء ودي مؤخراً، بينما فازت إيران على الجبل الأسود بنفس النتيجة وبفضل هدفين من المهاجم ساردار أزمون.

وعن هذه المباراة قال كيروش المدرب المساعد السابق لريال مدريد لموقع الاتحاد الدولي (الفيفا) : ”يتوجب علينا أن نتصدّر ترتيب مجموعتنا، حيث أننا لم نجرّع مرارة الهزيمة حتى الآن (في هذا الدور) ولم يدخل شباكنا أي هدف“.

وأضاف: ”إلا أننا لم نبلغ بعد المكانة التي نريدها، ولم تنتهِ مهمتنا بعد، وإن أردنا النجاح، هناك ثمن يجب أن ندفعه، فالانتصارات لا تأتي بسهولة، وحالياً، نحن بحاجة للتضحية بكل شيء لكي يصل تيم ميلي إلى المكانة التي يحلم بها“.

في نفس السياق يلتقي منتخب كوريا الجنوبية مع قطر (متذيلة الترتيب) في الدوحة يوم الثلاثاء أملاً باقتناص نقاط الفوز الثلاث والظفر ببطاقة التأهل المباشر الأخرى في المجموعة الأولى عن صاحب المركز الثاني.

وتملك كوريا الجنوبية حاليًا 13 نقطة في المركز الثاني والفوز سيجعل رصيده 16 نقطة بفارق أربع نقاط عن أوزبكستان (في حال خسارتها أمام إيران).

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com