الحياة تعود للملاعب الليبية بمباراة ودية حضرها 25 ألف مشجع (صورة) – إرم نيوز‬‎

الحياة تعود للملاعب الليبية بمباراة ودية حضرها 25 ألف مشجع (صورة)

الحياة تعود للملاعب الليبية بمباراة ودية حضرها 25 ألف مشجع (صورة)

المصدر: شبكة إرم الإخبارية- عبد العزيز الروَّاف

أعاد أكثر من 25 ألف مشجع، الحياة إلى استاد طرابلس الدولي، عند حضورهم لمتابعة مباراة ودية، أُقيمت أمس الثلاثاء، بين فريقي ”الأهلي“ الليبي، ”وقلوب الصنوبر“ الغاني.

وأصر الآلاف من الليبيين على التوجه إلى الاستاد، لحضور المباراة، متحدين المخاوف الأمنية والأمطار الغزيرة، ليكسروا بهتافاتهم الداعمة لـ“الأهلي“ حاجز الصمت الذي خيَّم على مدرجات الملعب لأكثر من عامين.

أشادت العديد من وكالات الإعلام العالمية، بالجمهور الرياضي الليبي الذي حضر المباراة، الذي استغل المناسبة لمطالبة الفرقاء الليبيين بالوحدة، والاتحاد الإفريقي بفك الحظر عن الملاعب الليبية.

وقالت وسائل إعلام محلية إن ”جماهير الكرة الليبية وجهت رسالة أمل إلى العالم، بأن الليبيين قادرون على الحياة مهما صعبت تفاصيلها، ورغم تواجد بؤر إرهابية ومليشيات خارجة عن القانون في طرابلس“.

واستطاع الأهلي أن يسعد الجماهير الليبية بفوزه على منافسه بثلاثة أهداف أشعلت المدرجات.

وألهب لاعب الأهلي محمد اللافي، المدرجات، بهزه شباك ”الصنوبر“ معلناً عن الهدف الأول، ليضيف زميله المحترف علي أمادو، الهدف الثاني قبل انتهاء شوط المباراة الأول بدقيقة واحدة.

وبين الشوطين تحولت المدرجات إلى ساحة مفتوحة لتبادل وجهات النظر في الشأن الوطني، وسط اتفاق على ضرورة الوحدة ومحاربة الإرهاب لإنقاذ البلد من المتربصين به، حسب مصادر محلية رياضية.

وفي الشوط الثاني، نجح محمد عياد في تسجيل الهدف الثالث والأخير للأهلي، وبقيت المباراة على حالها حتى أطلق حكم المباراة الدولي وحيد صالح صافرته، معلناً نهاية المباراة، التي ساعده في إدارتها الحكمان الدوليان فؤاد المغربي، وصلاح الحاسي.

وشارك في المباراة ضمن صفوف الأهلي، كل من: أحمد الفيتوري (حارس المرمى)، وربيع اللافي، ومحمود والي، وعلاء عبد القادر، والمهدي المصري، وفؤاد التريكي، ومحمد الفزاني، وأسامة البدوي، ومؤيد اللافي، وعلي أمادو، ومحمد عياد.

mm

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com