10 لاعبين من منتخب إريتريا يطلبون اللجوء السياسي‎

10 لاعبين من منتخب إريتريا يطلبون اللجوء السياسي‎

أديس أبابا- كشفت نائب رئيس اتحاد كرة القدم في بوتسوانا، باسادي أكونواتيس، عن هروب لاعبين من المنتخب الوطني الإرتيري المكون من 24 لاعباً.

وقالت أكونواتيس في تصريحات تداولتها وسائل الإعلام الصادرة اليوم الجمعة، إن ”عشرة لاعبين، سلموا أنفسهم لمركز الشرطة في مدينة فرانسيس تاون“.

من جهتها، كشفت منظمة حقوقية إريترية مسجلة في جنوب إفريقيا بأنها وكلت مكتب المحاماة ”بيفورد وشركاه“ ليتولي الدفاع عن اللاعبين العشرة.

وطلب مكتب المحاماة في مذكرة تقدم بها إلى السلطات البوتسوانية، ضرورة عدم ترحيل اللاعبين إلى بلدهم إرتيريا.

يذكر أن مسلسل هروب المنتخب الإريتري هذا الفصل يعد الخامس الذي يرفض فيه لاعبون من المنتخب الإرتيري العودة إلى بلادهم  بعد مشاركتهم في بطولات خارجية.

وسبق أن طلب حق اللجوء السياسي ثمانية لاعبين من المنتخب الإرتيري الأولمبي في ادينبرا – اسكتلندا عام 2008، و12 لاعباً من المنتخب المشارك في تصفيات سيكافا في كينيا عام 2009. كما طلب المنتخب الإريتري بكامله في كينيا حق اللجوء السياسي عام 2011.

وفي 2012، طلب المنتخب الإريتري حق اللجوء بعد مشاركته في بطولة سيكافا في تنزانيا وأوغندا، وفي 2013 هرب ستة لاعبين بعد مشاركتهم في مباراة في أنغولا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com