أرتيتا مع غوارديولا
أرتيتا مع غوارديولارويترز

أرتيتا سعيد بعرقلة مانشستر سيتي

قدم آرسنال أوراق اعتماده للفوز باللقب بتعادله دون أهداف مع البطل مانشستر سيتي اليوم الأحد على ملعب الاتحاد، وهي نتيجة سمحت لليفربول باحتلال الصدارة في يوم حاسم في السباق الثلاثي على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

أخبار ذات صلة
هالاند الأسوأ.. تقييم لاعبي مانشستر سيتي وآرسنال

ويحتل آرسنال بقيادة المدرب ميكل أرتيتا، الساعي لإحراز لقبه الأول في الدوري منذ 20 عاما، المركز الثاني في جدول الترتيب برصيد 65 نقطة قبل تسع مباريات متبقية على النهاية، بينما يحتل سيتي المركز الثالث برصيد 64 نقطة.

وانتزع ليفربول الصدارة برصيد 67 نقطة بفوزه 2-1 على برايتون آند هوف ألبيون في وقت سابق اليوم الأحد.

وقال أرتيتا مدرب آرسنال لشبكة سكاي سبورتس: "لا يمكن بأي حال من الأحوال أن تكون سعيدا تماما (بنقطة واحدة فقط)".

وأضاف: "أعتقد أننا خطونا خطوة كبيرة اليوم خاصة أمام منافس بهذا الحجم. لم تفعل الكثير من الفرق ما فعلناه اليوم في ملعب الاتحاد خاصة عندما يكون هناك الكثير على المحك وتتزايد الضغوط".

وأضاف: "قدمنا أداءً فردياً وجماعياً مميزاً، واتسمنا بالشراسة في بعض الأحيان، وحرمنا مانشستر سيتي من تسجيل الأهداف على ملعبه لأول مرة منذ عام 2021".

واختتم مدرب آرسنال تصريحاته قائلاً: "لقد واجهنا اختباراً صعباً للغاية، وسعينا لتحقيق الفوز، ولكن طالما لم ننجح في الفوز، فمن المهم ألا نخسر".

أخبار ذات صلة
استبدلوا الشعراء بالجنود.. انتقاد مثير لتعادل آرسنال ومانشستر سيتي

وفشلت المباراة في الارتقاء إلى مستوى وصفها بأنها "صدام العمالقة" إذ سيطر سيتي على الكرة بنسبة 72.2 في المئة وشن سلسلة من الهجمات لكن الفريق الزائر أحبط رجال بيب غوارديولا بما في ذلك هداف الدوري إيرلينغ هالاند من خلال عرض دفاعي رائع كما يقول الكتاب ليمدد آرسنال مسيرته الخالية من الهزائم في الدوري إلى 9 مباريات.

وجاء التعادل السلبي اليوم الأحد بين مانشستر سيتي وآرسنال ليجعل فريق المدرب الإسباني بيب غوارديولا يخفق في التسجيل على ملعبه للمرة الأولى منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2021 وبعد ثمانية انتصارات على آرسنال في ملعب الاتحاد منذ التعادل في مايو/ أيار 2016.

وأنهى آرسنال سجلا سيئا تضمن ثماني هزائم متتالية على ملعب الاتحاد.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com