5 أسباب تقود الأهلي لأول هزيمة مع مبروك أمام الحرس

5 أسباب تقود الأهلي لأول هزيمة مع مبروك أمام الحرس

المصدر: القاهرة – يوسف هجرس

تلقى الفريق الأول لكرة القدم بنادي الأهلي المصري، أول هزيمة تحت قيادة مديره الفني فتحي مبروك، أمام مضيفه حرس الحدود، بهدف نظيف، سجله أحمد حسن مكي، في الدقيقة 27 من عمر اللقاء، الذي أقيم باستاد برج العرب في الأسكندرية، بالجولة الـ32 لمسابقة الدوري المصري.

الأهلي فقد 3 نقاط غالية في سباق القمة مع الزمالك، صاحب الصدارة، وتجمد رصيده عند 55 نقطة، بينما انتعشت آمال الحرس في البقاء، بعد أن وصل للنقطة 36 في المركز الرابع عشر.

وترصد شبكة ”إرم“ الإخبارية أسباب خسارة الأهلي أمام حرس الحدود، فإلى السطور القادمة.

تألق الحارس أحمد سعد ودفاع الحرس

تألق الحارس أحمد سعد، ودافع عن مرمى الحرس ببراعة فائقة، وأبعد كرات في غاية الخطورة، ليخرج دون اهتزاز شباكه.

أحمد سعد أنقذ مرمى الحرس من هجمات بالجملة، وأيضاً تألق دفاع الحرس، الذي أبطل خطورة مهاجمي الأهلي ببراعة.

طرد حسام غالي

كان طرد حسام غالي، لاعب وسط وقائد الأهلي، نقطة تحول في صفوف الفريق الأحمر، الذي كان يقوم بضغط هجومي سريع ومميز على دفاعات الحرس، إلا أن خروج غالي واللعب بدون وسط ارتكاز، أدى لتقلص فرص الأهلي في التعويض، وانتهاء اللقاء بالهزيمة.

أخطاء دفاع الأهلي

حدثت أخطاء عديدة في دفاعات الأهلي خلال لقاء الحرس، وخاصة قلبي الدفاع محمد نجيب وشريف حازم، ما أدى لهدف مكي الوحيد، من خطأ ساذج من الدفاعات الحمراء.

ثغرة الجبهة اليسرى

جاءت ثغرة الجبهة اليسرى في الأهلي، لتمثل نقطة ضعف واضحة، بعد أن تعرض الثنائي صبري رحيل وحسين السيد للإصابة، وغاب اللاعبان للإصابة، وأشرك فتحي مبروك المدير الفني للأهلي، الناشئ محمد حمدي.

محمد حمدي كان ثغرة واضحة، بعد أن لعب في هذه الجبهة الجناح الأيمن الموهوب أحمد صبري، وراوغه ببراعة وأرهق الدفاعات الحمراء.

سوء الحظ

لا ينكر أحد أن الأهلي عانى من سوء حظ واضح في لقاء الحرس، بعد أن تصدى القائم لتسديدة عبد الله السعيد، وأيضاً أبعدت العارضة تصويبة من النيجيري بيتر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com