فلورنتينو بيريز رغم التعاقد مع النجوم شح في الألقاب

فلورنتينو بيريز رغم التعاقد مع النجوم شح في الألقاب

المصدر: إرم - من نور الدين ميفراني

أنهى فلورنتيو بيريز سنته الثانية عشر رئيسا لفريق ريال مدريد عبر ولايتين  كانت الأولى بين 2000 و2006 وابتدأت الثانية في 2009 ولازالت مستمرة لغاية الآن .

وأدى خروج الفريق دون لقب في نهاية الموسم لفتح الباب أمام صحيفة “ ماركا “ المقربة من أسوار النادي الملكي للنبش في تاريخه على رأس الفريق والذي امتد ل12 سنة تقريبا لكونه قدم استقالته خلال فترة الرئاسة الأولى في شباط / فبراير 2006 وقبل أن يكملها لكنه ترك نائبه يكمل المسيرة لغاية انتخاب كالدرون رئيسا في صيف 2006 .

وطيلة فترة رئاسة فلورنتينو بيريز اعتمد على سياسة جلب النجوم الكبار لفريقه كالبرتغالي لويس فيغو والبرازيليان رونالدو وروبينيو والفرنسي زين الدين زيدان والإنجليزي ديفيد بيكهام في الولاية الأولى ، والبرتغالي كريستيانو رونالدو والبرازيلي كاكا والفرنسي كريم بنزيمة والويلزي غاريث بيل في الولاية الثانية .

وطيلة 12 سنة لم يفز ريال مدريد سوى ب7 ألقاب من الألقاب الرئيسية (دوري وكأس محليين ودوري أبطال أوروبا ) من أصل 36 ممكنة مما يعني أن الفريق حصل فقط على حوالي ربع الألقاب ، بينما  فاز الغريم برشلونة  في نفس المدة ب10 ألقاب  وهي لقب الدوري 6 مرات ولقب الكأس مرة  ودوري أبطال أوروبا 3 مرات  من أصل 34 ممكنة وبإمكانه رفع الحصة ل12 في حال التتويج بلقب الكأس ودوري الأبطال مما يعني فوزه بثلث الألقاب الممكنة في نفس المدة .

وفاز ريال مدريد في نفس الولاية ب3 ألقاب للسوبر الإسباني ولقبين للسوبر الأوروبي ولقب لكأس الأنتركونتينوتال  ولقب لكأس العالم للأندية ، فيما توج برشلونة في نفس المدة بلقب السوبر الإسباني  6 مرات والسوبر الأوروبي مرتين وكأس العالم للأندية مرتين .

وفي المجموع فاز ريال مدريد تحث قيادة فلورنتينو بيريز ب14 لقب مقابل 20 لبرشلونة والذي يمكنه رفع الحصة ل22 لقبا .

تفوق برشلونة تم من خلال الاعتماد على مدرسة الفريق وأبناء النادي ودون صرف مبالغ كبيرة على جلب النجوم وكان الأبرز هم البرازيلي رونالدينو ومواطنه نيمار والأوروغوياني لويس سواريز .

وأدت سياسة جلب النجوم الكبار من ريال مدريد  للتخلي عن لاعبين ومدربين قدموا للفريق الكثير أبرزهم الفرنسي كلود ماكيليلي والإسباني تشابي ألونسو والمدرب الكبير فيسنتي ديل بوسكي وهي من الأخطاء القاتلة في عهد فلورنتينو بيريز ، كما أن جلب المدرب البرتغالي  جوزي مورينيو لم يعط للفريق أي شيء بل على العكس ترك غرفة الملابس مشتعلة وصراعا كبيرا مع كل الفرق الإسبانية والحكام .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com