ارتياح بالمغرب لإلغاء عقوبات "الكاف" المفروضة عليه

ارتياح بالمغرب لإلغاء عقوبات "الكاف...

المحكمة تسمح للمنتخب المغربي بالعودة للمشاركة في نهائيات أمم إفريقيا 2017 و 2019.

المصدر: الرباط- من نور الدين ميفراني

أعرب المغاربة عن ارتياحهم لقرار المحكمة الرياضية الدولية بإلغاء العقوبات التي فرضها الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف) على بلدهم، على خلفية طلبه تأجيل نهائيات أمم إفريقيا 2015، التي نُقلت إلى غينيا الإستوائية.

كما سمحت المحكمة للمنتخب المغربي بالعودة للمشاركة في نهائيات أمم إفريقيا 2017 و 2019، وتقليص العقوبة المالية المفروضة عليه للحد الأدنى.

واعتبر المغاربة قرار المحكمة ”نصرا كبيرا للاتحاد المغربي لكرة القدم وللمنتخب الأول، الذي يضم لاعبين مميزين في حاجة للتعبير عن إمكانياتهم في البطولات القارية“.

لكن رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم، فوزي لقجع، رفض اعتبار قرار المحكمة نصرا على ”الكاف“، بقدر ما كان ”حكما عادلا في قضية كان المغرب يملك الحق فيها“.

وقال لقجع في ندوة صحافية: ”العدالة قالت كلمتها في الموضوع، ونرفض أن نعتبر الأمر انتصارا على الكاف.. نحن جزء من قارة إفريقيا ونلعب مع فرقها وتحث راية هيئتها الرياضية“.

وأكد أن المغرب ”انتصر في ملفه العادل لكونه لم يتهرب من تنظيم نهائيات أمم إفريقيا 2015، لكنه كان يرغب في تنظيم نهائيات بمستوى عالمي لولا الظروف القهرية لمرض إيبولا“.

من جانبه، قال مدرب المنتخب المغربي الأول، بادو الزاكي، إن ”قرار المحكمة الرياضية الدولية العادل أعاد للمغرب حقه في المشاركة قاريا“، مضيفا ”حاليا سأخلد للراحة، وسأضع برنامجا جديدا يراعي مشاركتنا في تصفيات أمم إفريقيا 2017 بعدما كنا نركز على تصفيات كأس العالم 2018“.

بدوره، اعتبر مصطفى حجي، أفضل لاعب إفريقي في 1998 ومساعد المدرب بادو الزاكي، أن المحكمة الرياضية ”أعادت الأمل لجيل رائع يستحق الفرصة للتألق قاريا“.

وتابع حجي ”الخبر رائع ويشكل ارتياحا لنا، جيل بنعطية والشباب الحالي الرائع يستحق المشاركة في النهائيات القارية، ونحن سنواصل العمل لتحقيق الأفضل للكرة المغربية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com