إيطاليا تحسم الجدل حول مستقبل فينتورا الأربعاء

إيطاليا تحسم الجدل حول مستقبل فينتورا الأربعاء

أعلن الاتحاد الإيطالي لكرة القدم أنه سيعقد اجتماعًا، غدًا الأربعاء، لحسم مصير المدرب جيان بييرو فينتورا، عقب الفشل في التأهل إلى نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا.

وقال كارلو تافيكيو، رئيس الاتحاد الإيطالي، إنه ينبغي التوصل “لحل مشترك” بعد فشل إيطاليا في التأهل لكأس العالم لأول مرة منذ 1958، بعد التعثر 1-صفر أمام السويد في مجموع مباراتي الملحق الأوروبي.

وقال تافيكيو، في بيان للاتحاد الإيطالي، “نحن نشعر بأسى وإحباط بعد الفشل في التأهل لكأس العالم. هذا إخفاق رياضي يحتاج إلى حل مشترك”.

وأضاف: “لهذا السبب طلبت أن نعقد اجتماعًا غدًا؛ لمتابعة وتحليل الأمر وتحديد خيارات المستقبل”.

ورفض فينتورا، الذي مدد عقده في أغسطس/ آب الماضي حتى بطولة أوروبا 2020، الاستقالة مباشرة عقب التعادل بدون أهداف مع السويد في لقاء الإياب، في ميلانو أمس الإثنين.

وسبق أن وصف تافيكيو المدرب فنتورا البالغ عمره 69 عامًا، وهو أكبر مدرب على الإطلاق يتولى تدريب إيطاليا، بأنه “سيد كرة القدم” عندما تولى المهمة خلفًا لأنطونيو كونتي، بعد بطولة أوروبا 2016 وحصل حينها على عقد لمدة عامين.

ولم يسبق أبدًا لفينتورا الفوز بأي لقب كبير، كما أنه لم يكن مدربًا لأي من فرق القمة في إيطاليا، وهي ميلان وإنتر ناسيونالي ويوفنتوس، وقضى معظم مشواره في درجات أدنى.

ورغم ذلك، قضى فنتورا مشوارًا طويلًا في إيطاليا، ويحظى بشعبية منح الفرصة للاعبين الشبان.

كما حظي باحترام كبير خلال خمس سنوات مع تورينو، وقاد الفريق للصعود من دوري الدرجة الثانية وأنهى المواسم في مراكز جيدة.

واحتلت إيطاليا المركز الثاني في مجموعتها بالتصفيات الأوروبية المؤهلة لكأس العالم خلف إسبانيا، لتضطر إلى خوض الملحق أمام السويد.

وقاد فينتورا إيطاليا في 17 مباراة، فاز عشر مرات وتعادل في أربع مباريات، مقابل ثلاث هزائم.