logo
مجتمع

جدل في الكويت بعد أنباء عن افتتاح كلية لتخريج القساوسة والكهنة

جدل في الكويت بعد أنباء عن افتتاح كلية لتخريج القساوسة والكهنة
31 ديسمبر 2019، 11:05 ص

أثار إعلان تداوله عدد من المدونين الكويتيين حول افتتاح كلية مسيحية لتخريج القساوسة والكهنة الأقباط الأرثوذكس في الكويت، يوم الجمعة المقبل، جدلا في البلد الخليجي المسلم الذي يقطنه نحو 300 مواطن مسيحي.

وتضمن الإعلان الذي تداوله عدد من النشطاء، "قيام مطران الكرسي الأورشليمي والكويت والشرق الأدنى الأنبا أنطونيوس بافتتاح كلية الكرسي الأورشليمي الإكليريكية، وذلك في السابعة من مساء الجمعة المقبل، بحضور كهنة وقمامصة كاتدرائية مارمرقس للأقباط الأرثوذكس في حولي وشعب الكنيسة".

وأضاف الإعلان الذي اقتصر تداوله على بعض الحسابات الإخبارية، أن "الكلية التي سيتم افتتاحها هي معهد ديني لتخريج قساوسة وكهنة للمسيحيين الأقباط الأرثوذكس".

وتسبب الإعلان بحالة من الجدل بين الكويتيين، منهم من انتقد افتتاحه مهددا باتخاذ الإجراءات القانونية ضد هذه الكلية، ومنهم من رحب بهذه الخطوة معتبرا أنها تكريس لاحترام الحريات الدينية.

وتعهد المحامي والدكتور في الشريعة والقانون دويم المويزري باتخاذ الإجراءات القانونية ضد هذه الكلية إن صحت الأخبار المتداولة عن افتتاحها، قائلا: "يا إخوان، من يملك معلومات عن هذه الكلية يرسلها لي لاتخاذ إجراءات قانونية ضدها؛ لمخالفتها ديننا الإسلامي".

 وطالب المهندس محمد البناق، المسؤولين لوقف افتتاح هذه الكلية، مبررا ذلك "بوجود كنائس كافية للمسيحيين الكويتيين وهم قلة مقارنة بالوافدين المسيحيين"، مضيفا أن "دين الدولة هو الإسلام، ويجب الحرص على افتتاح كليات حكومية أخرى بدلا من الكلية المسيحية".

وفي المقابل، ترى الناشطة الحقوقية هديل بو قريص، أن افتتاح هذه الكلية "هو خطوة موفقة نحو احترام حقوق الآخرين وحريتهم الدينية".

وكتبت الناشطة فاطمة كروز العجمي: "طبعا البعض ما يعجبه هالموضوع، باعتقاده أن دينه هو فقط موجود على أرض الكويت"، فيما اكتفى الناشط الليبرالي أنور دشتي بعبارة "سالفة يديدة".

ولم ترد وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في الكويت على تساؤل لـ "إرم نيوز"، حول حقيقة هذا الإعلان المتداول بين النشطاء.

ووفقا لتقارير محلية، تضم الكويت بين فئات مجتمعها مواطنين مسيحيين يبلغ عددهم قرابة 300 مواطن، يمثلون 12 عائلة كويتية مسيحية تتمتع بنفس حقوق المواطنين المسلمين، فيما يبلغ عدد المسيحيين من غير الكويتيين قرابة 900 ألف من جنسيات عربية وأجنبية.

ويوجد في الكويت 8 كنائس تمثل المذاهب المسيحية الأرثوذوكسية والكاثوليكية والبروتستانت، وغالبية مرتاديها من الوافدين الأجانب المقيمين في البلاد، وتعد الكويت من الدول الخليجية التي يتمتع فيها المسيحيون المواطنون والأجانب بقدر من الحرية الدينية، وخاصة على صعيد بناء الكنائس وممارسة الشعائر الدينية.

logo
تابعونا على
جميع الحقوق محفوظة ©️ 2024 شركة إرم ميديا - Erem Media FZ LLC