logo
مجتمع

مينا رضا.. مصري آخر يدفع حياته ثمنا لـ"الشهامة" (صور)

مينا رضا.. مصري آخر يدفع حياته ثمنا لـ"الشهامة" (صور)
28 ديسمبر 2019، 6:04 ص

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر بقصة وفاة الشاب، مينا رضا، الذي ضحى بحياته في سبيل استغاثة سيدة لا يعرفها، فأطلق عليه لقب "شهيد شهامة جديدة".

بدأت تفاصيل القصة حينما كان مينا متواجدا على رصيف محطة مترو "غمرة" بالقاهرة، ينتظر دوره للذهاب إلى وجهته، وأثناء ذلك سمع صرخة مدوية من سيدة خطف لص حقيبتها ولاذ بالفرار.

وحين سمع مينا استغاثة السيدة، لاحق اللص محاولا استرجاع الحقيبة المسروقة لصاحبتها، لكن اللص قام بدفعه تحت عجلات المترو فكانت نهايته مأساوية، حيث انفصل جسده إلى نصفين.

وشغلت واقعة الشاب مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، واصفين إياه بـ "شهيد الشهامة"، مطالبين بإدراجه ضمن قائمة الشهداء المدافعين عن الوطن.

وتداول مستخدمون صور مينا رضا بكثافة وأبدوا حزنهم وتأثرهم بما حدث، ودشن ناشطون هاشتاغا يحمل اسم ‏‎#مينا_رضا شهيد الشهامة.

وقال حساب باسم الشنتوحة: "مينا رضا الشاب الجدع، اللي أكد مقولة دانا أفديك بروحي، أثناء ما كان واقف ومستني المترو سمع واحدة ست بتصرخ جامد عشان حرامي خطف شنطتها وجرى، مينا جرى على الحرامي من غير ما يفكر، للأسف مينا بعد ما مسك الحرامي، الحرامي زقه، وقع على القضبان والمترو خبطه".

وأعادت حادثة الشاب مينا إلى الأذهان قصة محمود البنا (17 عاما)، الذي قتل في محافظة المنوفية؛ بسبب اعتراضه على تحرش شاب يدعى محمد راجح بفتاة.

وتعود أحداث القضية عندما رأى محمود البنا أحد زملائه وهو محمود راجح يتحرش بفتاة ثم يتعدى عليها بالضرب، فنشر كتابات عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام"، يدين فيها سلوك الجاني؛ ما أثار غضبه، فأرسل إليه رسائل تهديد، وقام بصحبة مجموعة من أصدقائه بقتله طعنا أثناء عودته من درسه.

logo
تابعونا على
جميع الحقوق محفوظة ©️ 2024 شركة إرم ميديا - Erem Media FZ LLC