تقنية جديدة تحول المناجم المهجورة إلى بطاريات للطاقة

تقنية جديدة تحول المناجم المهجورة إلى بطاريات للطاقة

طور باحثون من المعهد العالمي لتحليل النظم التطبيقية في النمسا، تقنية جديدة تحول المناجم المهجورة إلى بطاريات مستدامة لتخزين الطاقة الكهربائية.

وتلعب الطاقات المتجددة اليوم دورا مهما في بناء مستقبل مستدام للبشرية في مجالات الصناعة والنقل، ولدعم الجهود العالمية للتحول إلى الطاقة البديلة، يسعى الباحثون إلى إيجاد طرق فعالة لتخزينها مع الاستفادة من الموارد المتاحة.

تعتمد التقنية على إنزال الرمل إلى المنجم إلى ما دون مستوى سطح الأرض، وتحويل الطاقة الكامنة الناتجة عن الفرملة إلى كهرباء عندما يكون سعرها مرتفعا.

وفي هذا الإطار، ابتكر الباحثون تقنية جديدة تستخدم الرمل وملايين المناجم المهجورة حول العالم لتخزين الطاقة الكهربائية بالاستعانة بطاقة الجاذبية.

وتعتمد التقنية على إنزال الرمل إلى المنجم إلى ما دون مستوى سطح الأرض، وتحويل الطاقة الكامنة الناتجة عن الفرملة إلى كهرباء عندما يكون سعرها مرتفعا، ثم رفع الرمل من المنجم إلى مخزن سطحي بواسطة محركات كهربائية عندما يكون سعر الكهرباء منخفضا.

وتتألف التقنية بذلك من مولد ومحرك كهربائي وأماكن تخزين ومعدات خاصة بالمناجم، وكلما كان المنجم أكثر اتساعا وعمقا، كانت الطاقة الكهربائية المتولدة أعلى.

وقال الباحث جوليان هانت، المؤلف الرئيس للدراسة: "عندما يغلق المنجم يخسر آلاف العمال مصدر رزقهم، ما يؤثر سلبيا على الدخل الاقتصادي للعائلات المعتمدة على عمل المناجم، ولكن التقنية الجديدة تزود العاملين المسرحين بوظائف جديدة بعد توقف أعمال المنجم".

وأضاف: "تمتاز المناجم المهجورة بتوفر البنية التحتية اللازمة واتصالها بشبكة الطاقة، ما يقلل من تكاليف التقنية وتشغيلها"؛ وفقا لموقع تك إكسبلور.

بلغت تكلفة الاستثمار في التقنية حوالي 10 دولارات لكل كيلو واط ساعي، ما يسمح بتزويد دول عدة بالكهرباء بما يصل إلى 70 تيرا واط ساعي

وتخسر تقنيات تخزين الطاقة الأخرى مثل البطاريات، طاقتها الكهربائية مع مرور الزمن بسبب تفريغ الشحن الذاتي، في حين أن الرمل المستخدم في التقنية لا يسبب خسارة ذاتية من الكهرباء، ما يسمح بتخزين الطاقة لمدة تصل إلى أعوام عديدة.

وبلغت تكلفة الاستثمار في التقنية حوالي 10 دولارات لكل كيلو واط ساعي، ما يسمح بتزويد دول عدة بالكهرباء بما يصل إلى 70 تيرا واط ساعي، وتحديدا في الصين الشعبية وروسيا الاتحادية والولايات المتحدة والهند.

تقنية جديدة تحول المناجم المهجورة إلى بطاريات للطاقة
تقنية جديدة لتقييم الضرر الإشعاعي في المفاعلات النووية

ويسعى الباحثون إلى تطوير ابتكارات مشابهة للتخلص من انبعاثات الغازات الدفيئة المسببة للاحترار العالمي الناجمة عن استخلاص الطاقة من مشتقات الوقود الأحفوري، من خلال ابتكار حلول ريادية للاستفادة من الموارد المتاحة في تخزين الطاقة، ما يحتاج إلى تغيير طريقة استثمارها فقط.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com