تلسكوب "جيمس ويب" يلتقط صورة مذهلة لمجرة "وحيدة" في الفضاء

تلسكوب "جيمس ويب" يلتقط صورة مذهلة لمجرة "وحيدة" في الفضاء

التقط تلسكوب "جيمس ويب" الفضائي التابع لوكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" صورة مذهلة لمجرة وحيدة على بعد 3 ملايين سنة ضوئية من الأرض.

وتكشف الصورة عن مجموعة من التفاصيل لم يسبق رؤيتها من قبل، تظهر آلاف النجوم القديمة المتلألئة داخل المنطقة.

وباستخدام ميكانيكا تلسكوب "جيمس ويب" القوية، تأمل "ناسا" في إعادة بناء تاريخ تشكل النجوم لهذه المجرة التي تعتقد أنها تشكلت منذ مليارات السنين، بعد فترة ليست طويلة من "الانفجار العظيم".

وتُظهر الصورة أيضًا قدرة التلسكوب الرائعة على حل النجوم الباهتة خارج مجرة درب التبانة، وهو أمر لم يكن ممكنًا قبل الآن.

وذكرت وكالة ناسا عبر تويتر أنه، مقارنة بصور المرصد الفضائي السابقة، فإن صورة المجرة "تجعل المكان بأكمله يلمع".

وبحسب تقرير لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن NIRCM (الكاميرا القريبة من الأشعة تحت الحمراء) قادرة على اكتشاف الضوء من أقدم النجوم والمجرات.

وتم أخذ هذه الملاحظة كجزء من برنامج "Webb's Early Release Science (ERS) 1334"، والذي ركز على المجموعات النجمية التي تم حلها.

وتم اختيار المجرة القزمة "WLM" لهذا البرنامج لأن غازها مشابه للغاز الذي تكونت منه المجرات في الكون المبكر وهو قريب نسبيًّا؛ ما يعني أن "Webb" يمكنه التفريق بين نجومه الفردية.

وتقع "WLM" في جوار مجرتنا "درب التبانة" ولكنها أصغر بعشر مرات من مجرتنا.

وبحسب الخبراء، تحتوي المجرة على نجوم منخفضة الكتلة، يُعتقد أنها تعيش لمليارات السنين، وهذا يعني أنها تشكلت بعد الانفجار العظيم بوقت قصير.

والهدف هو تحديد خصائص هذه النجوم منخفضة الكتلة، وتحديدًا أعمارها، لاكتساب نظرة ثاقبة لما كان يحدث في الماضي البعيد جدًّا.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com