آمن للأكل.. باحثون ينجحون في زراعة الملفوف بسماد من براز بشري

آمن للأكل.. باحثون ينجحون في زراعة الملفوف بسماد من براز بشري

زعمت دراسة جديدة أن الملفوف المزروع في سماد مصنوع من براز بشري آمن للأكل، وهو تطبيق لما تناولته السينما عام 2015 في فيلم "The Martian" من بطولة الفنان العالمي مات ديمون.

ودارت فكرة الفيلم حول رائد فضاء يحاول الصمود على سطح المريخ بشتى الطرق، وتمكن مات ديمون من البقاء على قيد الحياة بعد استخدام برازه كسماد لزراعة البطاطس.

ورغم أن ذلك ليس ضرورياً في الوقت الحالي على سطح الأرض مع الكم الهائل من الأسمدة العضوية والحيوانية، إلا أن ذلك الكشف يمكن أن يغير قواعد اللعبة.

آمن للأكل.. باحثون ينجحون في زراعة الملفوف بسماد من براز بشري
هل كبار السنّ أقل توتّرا في حياتهم اليومية؟

للأسمدة البشرية فوائدها، طالما أنه لا يوجد خطر من أن الميكروبات الضارة أو آثار الأدوية يمكن أن ينتهي بها المطاف في المحاصيل.

ويرجع ذلك إلى أنه على الرغم من أن الأسمدة الحالية قد تبدو جيدة، إلا أنه من أجل معالجة أزمة المناخ وفقدان التنوع البيولوجي والتلوث، ستحتاج البشرية إلى الانتقال إلى وجود أكثر قابلية لإعادة التدوير.

وهذا هو السبب في أن العلماء يتساءلون عن ميزة الحصول على الأسمدة الغنية بالمغذيات التي ينجرف بها الإنسان إلى محيطاتنا ومدافن النفايات، في حين إنه يمكن إعادتها بسهولة إلى التربة.

ويرى الخبراء أن تحويلها إلى سماد بدلاً من غسلها سيقلل من استخدام المياه، بينما تقلل إضافتها إلى الأرض أيضًا من الحاجة إلى الأسمدة الاصطناعية، التي يمكن أن تنجرف بعيدًا عن الحقول إلى الأنهار والبحيرات وتتطلب الوقود الأحفوري لصنعها.

آمن للأكل.. باحثون ينجحون في زراعة الملفوف بسماد من براز بشري
دراسة علمية "صادمة" تحذر من تناول أسماك المياه العذبة

وإحدى طرق تصنيع الأسمدة الحالية، والمعروفة باسم عملية "Haber-Bosch"، تؤدي إلى حوالي 1.8% من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون العالمية.

وللأسمدة البشرية فوائدها بالتأكيد، طالما أنه لا يوجد خطر من أن الميكروبات الضارة أو آثار الأدوية يمكن أن ينتهي بها المطاف في المحاصيل، وهو ما أكدته جامعة هوهنهايم شتوتغارت الآن.

ان المنتجات المشتقة من إعادة تدوير البول البشري والبراز هي أسمدة نيتروجين قابلة للحياة وآمنة لزراعة الملفوف، حيثُ أعطت الأسمدة من البول البشري النيتروجين غلة مماثلة لمنتج الأسمدة التقليدي
فرانزيسكا هافنر

وقالت مؤلفة الدراسة فرانزيسكا هافنر: "نظهر هنا أن المنتجات المشتقة من إعادة تدوير البول البشري والبراز هي أسمدة نيتروجين قابلة للحياة وآمنة لزراعة الملفوف".

وأضافت: "أعطت الأسمدة من البول البشري النيتروجين غلة مماثلة لمنتج الأسمدة التقليدي، ولم تظهر أي خطر فيما يتعلق بانتقال مسببات الأمراض أو المستحضرات الصيدلانية".

وأشارت هافنر إلى أن "التطبيق المشترك لأسمدة البول والبراز أدى إلى انخفاض طفيف في غلة المحاصيل، ولكنه قد يزيد من محتوى كربون التربة على المدى الطويل، ما يعزز الإنتاج الغذائي المرن للمناخ".

آمن للأكل.. باحثون ينجحون في زراعة الملفوف بسماد من براز بشري
النظام الغذائي النباتي يعيق نمو الأطفال

وتحدث معظم العناصر الغذائية اللازمة لنمو النبات في البول البشري والبراز، مع النيتروجين والبوتاسيوم في البول - إلى جانب كميات ضئيلة من المعادن مثل البورون والزنك والحديد - والفوسفور والكالسيوم والمغنيسيوم والكربون العضوي في البراز.

وخلص الباحثون في دراستهم إلى أن "خطر دخول المركبات الصيدلانية إلى النظام الغذائي عن طريق استخدام السماد البرازي على صحة الإنسان يبدو منخفضًا".

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com