اعتماد أول دجاج مزروع في المختبر للاستهلاك البشري

اعتماد أول دجاج مزروع في المختبر للاستهلاك البشري

أعلنت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية "FDA" أن منتجات اللحوم المزروعة في المختبر، التي طورتها شركة في كاليفورنيا آمنة للاستهلاك البشري، مما يمهد الطريق لظهورها لأول مرة في المطاعم ومحلات البقالة الأمريكية.

وينطبق قرار "FDA" على الدجاج المزروع الذي تنتجه شركة "أبسايد فودز"، حسبما أوردت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وقالت الصحيفة إن "هذه الموافقة التنظيمية تأتي في وقت يثير القلق بشأن تأثير الزراعة على تغير المناخ".

وتقوم شركة "أبسايد فودز"، المعروفة سابقًا باسم "Memphis Meats"، بحصاد الخلايا من الأنسجة الحيوانية القابلة للحياة، وتزرع اللحم الصالح للأكل في ظل ظروف خاضعة للرقابة في المفاعلات الحيوية.

وتؤكد الشركة أن هذا المنتج سيكون مطابقًا للدجاج الذي يتم تربيته بشكل تقليدي.

وتضمنت مشاورات إدارة الغذاء والدواء مع الشركة تقييمًا لعملية إنتاج الشركة ومواد الخلايا المستنبتة التي صنعتها، بما في ذلك إنشاء خطوط الخلايا والبنوك الخلوية، وضوابط التصنيع، وجميع المكونات والمدخلات.

وقالت "FDA" في بيان إنها على اتصال بالفعل بشركات متعددة بشأن أنواع أخرى مختلفة من الطعام المنتج من خطوط الخلايا المستزرعة داخل المختبر.

من جهته، ذكر كوستا يانوليس، الشريك الإداري في "Synthesis Capital"، أكبر صندوق لتكنولوجيا الغذاء في العالم، لصحيفة "واشنطن بوست": "سنرى هذا اليوم الذي بدأ فيه النظام الغذائي يتغير بالفعل، الولايات المتحدة هي أول سوق وافق على ذلك".

وأوضح يانوليس للصحيفة أنه في حين أن تقنية شركته قابلة للنقل إلى أنواع حيوانية أخرى، يجب أن تتم الموافقة على كل منتج بشكل منفصل من قبل المنظمين.

وقدر أنه عند موافقة وزارة الزراعة، سيستغرق الأمر شهورًا قبل أن يكون الدجاج على أرفف السوبر ماركت.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com