ابتكار منصة تنس افتراضية لمساعدة اللاعبين المصابين على ممارسة اللعبة

ابتكار منصة تنس افتراضية لمساعدة اللاعبين المصابين على ممارسة اللعبة

أطلقت شركة "سينس أرينا" التشيكية، منصة واقع افتراضي لممارسة لعبة التنس في بيئة مطابقة للملاعب الحقيقية، بعد تطويرها سابقًا منصة للعب الهوكي في العام 2018.

ووقع 7 لاعبين مشهورين على عقد مع الشركة لاستخدام المنصة والترويج لها، من بينهم اللاعبة جينيفر بريدي المصنفة ضمن أفضل 15 لاعب تنس في العالم.

وسمحت المنصة الافتراضية لبريدي بممارسة اللعبة للمرة الأولى بعد 14 شهرًا، عقب تعرضها لإصابة خطيرة في قدمها.

وقالت بريدي "ساعدتني المنصة على دخول عالم التنس مرة أخرى وممارسة اللعبة دون عرقلة الخطة العلاجية".

وأضافت "قدمت لي المنصة فائدة كبيرة، ويمكن أن تساعدني في الرجوع لممارسة اللعبة أسرع مما كنت أتوقع"؛ وفقًا لموقع "ميديكال إكسبريس".

وفي حين اعتمد اللاعبون المحترفون والمدربون سابقًا على تحليل المباريات لدراسة أنماط اللعب، فإن الواقع الافتراضي يمكن أن يرسم مستقبل تدريب التنس من تدريب المبتدئين على المهارات الأساسية، إلى مساعدة المحترفين على التحضير للمباريات الصعبة والاستمرار في التدريب على الرغم من إصاباتهم.

وقال بوب تيفيتا، المدير التنفيذي للشركة "كانت لعبة التنس خيارا واضحا بعد الهوكي؛ إذ إن كلتا اللعبتين تتضمنان تحريك أداة ضمن مساحة لعب مدروسة".

وأضاف "من المؤكد أن المنصة لن تستبدل اللعب على أرض الواقع، ولكنها تتضمن أحداثًا ومتغيرات تجعلها شبيهة جدًّا بالواقع؛ ما يتيح للاعبين أن يحضروا لحالات محددة من المباريات أو أن يتمرنوا عند إصابتهم".

واستخدمت الشركة جهاز "ميتا كويست 2" للواقع الافتراضي من شركة "ميتا" الأمريكية، وطورت مَضربًا متطورًا يطابق في وزنه وحركته مضرب لعبة التنس التقليدي.

وتحاكي المنصة الجديدة حالة محددة في اللعب لتمرين المستخدم عليها، وإكسابه سرعة رد الفعل المناسبة، بالإضافة إلى مهارات التوقع الذهنية، وزيادة تركيز الدماغ.

وقالت بريدي "أرى أن المنصة واقعية جدًّا وشعرت بالمضرب وكأنه حقيقي في يدي، وساعدتني المنصة على تدريب ذهني على ممارسة اللعبة".

وتسعى الشركة إلى تطوير المنصة وتحسينها في المستقبل، وإضافة بيانات حقيقية من المباريات، لتدريب اللاعبين على مجابهة خصوم محددين في الواقع الافتراضي.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com