الصين تفاجئ العالم بأول آيفون قابل للطي iPhone V

الصين تفاجئ العالم بأول آيفون قابل للطي iPhone V

أحجمت شركة أبل الأمريكية حتى اليوم عن إنتاج أول هاتف قابل للطي سواء من طرازات آيفون أو أي خط هواتف جديد، على عكس العديد من منافسيها مثل سامسونغ وهواوي اللتين سبقتا بسنوات في هذا الجانب.

ويبدو أن تأخر أبل في دخول مجال الهواتف القابلة للطي لم يمنع البعض من تحقيق الحلم، فقد ابتكر أحد اليوتيوبرز المشاهير في الصين نموذجًا أوليًا مثيرًا للإعجاب يُظهر جهاز آيفون يطوي مفصلة مركزية في الشاشة.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل"، تم بناء النموذج الأولي، المسمى iPhone V، من قبل المهندسين باستخدام iPhone X وآلية الطي التي اعتمدتها شركة موتورولا في هاتفها الصدفي Motorola's Razr.

واستغرق صنع iPhone V، أكثر من 200 يوم وتكلف آلاف الدولارات، ويحتوي أيضًا على حروف iPhone فضية على المفصلة وأيقونة أبل "التفاحة" الشهيرة على ظهره.

ومن بين أكبر 7 شركات لتصنيع الهواتف الذكية في العالم، قدمت 6 منها بالفعل شاشات قابلة للطي، وهي سامسونغ وموتورولا وهواوي وأوبو وشاومي وفيفو، لكن السابعة أبل لم تفعل ذلك.

ونشرت قناة يوتيوب صينية باسم Technologic Aesthetics الفيديو، الذي يوضح بالتفصيل المهمة الشاقة التي استمرت لأشهر من أجل بناء الجهاز.

وقال نا يان من القناة: "لقد استغرق الأمر أكثر من 200 يوم من الجهد، وبتكلفة باهظة، في الأيام القادمة نريد الاستمرار في تحسين جهاز آيفون القابل للطي".

وبشكل عام، يبدو iPhone V مشابهًا لهاتف Galaxy Z Flip من سامسونغ، والذي ينفتح مثل هاتف التسعينيات القديم بفضل المفصلة الأفقية عبر منتصف الشاشة.

لكن الفريق استخدم iPhone X، وهو طراز iPhone عمره بالفعل خمس سنوات، لتحويله إلى هاتف حديث المظهر يعمل بنظام iOS 16.

واستخدم المهندسون شاشة OLED الخاصة بالهاتف، وهي بحد ذاتها مرنة، على الرغم من أنها مغطاة بالزجاج الخارجي الصلب في أجهزة iPhone.

وأعاد الفريق أيضًا ترتيب المكونات الداخلية لجهاز iPhone X ليتمكن من طيها واستعارة هيكل المحور القابل للطي من Motorola Razr، على الرغم من أنهم فكروا في استخدام الآلية من Samsung Galaxy Z Flip.

ويعترف المهندسون بأن النتيجة هي "نموذج أولي بدائي" جميل، حيث إن لديهم العديد من المشكلات التي أصبحت واضحة بعد فترات محدودة من الاستخدام.

وعلى سبيل المثال، هناك فجوات عند الطي، وبعد بضعة أيام من الاستخدام توجد ثنيات أفقية وفقاعات تحت الشاشة لا يمكن إصلاحها. علاوة على ذلك، إذا تم إغلاقها بالكامل، فإن الشاشة بأكملها تتضرر بشكل لا رجعة فيه.

كما أنه يستخدم بطارية 1,000mAh مقارنة بالبطارية 4,352mAh على iPhone 13 Pro Max، لذلك بالكاد تدوم يومًا واحدًا.

ومع ذلك، وبشكل عام، يدعي الفريق أنه أنشأ تقنيًا "أول جهاز آيفون قابل للطي في العالم"، ربما قبل سنوات من إصدار أبل رسميًا.

ويبدو أن أبل لديها براءات اختراع مسجلة لهاتف قابل للطي، على غرار الهاتف القابل للطي مع مفصلة أفقية من المنتصف.

يشار إلى أن المحلل الموثوق Ming-Chi Kuo قال مؤخراً إن الهاتف القابل للطيّ من أبل يتوقع صدوره عام 2023 أو 2024، مع توقعاتٍ أخرى بأنه لن يصل قبل عام 2025.

وأوضح أن شركة أبل تراقب الهواتف القابلة للطي من الشركات الأخرى والتي اشتكى المستخدمون من بعض المشاكل، مثل السعر والمتانة والجودة.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com