بعد تدهور مبيعاتها.. هل تسير Htc على خطى بلاكبيري ونوكيا

بعد تدهور مبيعاتها.. هل تسير Htc على خطى بلاكبيري ونوكيا

المصدر: محمد عادل - إرم نيوز

أشارت تقارير دولية تواترت مؤخرًا إلى انهيار مبيعات شركة Htc التايوانية، ومدى إمكانية صمودها في سوق التقنية العالمي، وسط منافسين عمالقة أمثال سامسونغ وآبل وهواوي، وهذه الأخيرة تحديدًا اقتنصت المركز الثالث في مبيعات التقنية من Htc خلال العام الأخير، ما أدى لانتكاسة شديدة في أرباح ومبيعات الشركة.

وأكد تقرير جديد نشرته وكالة ”بلومبرغ“ الإخبارية أن الشركة تستعين حاليًا بمجموعة من الخبراء للنظر في أوضاع الشركة ومختلف قطاعاتها، لدراسة فكرة بيع قطاع الواقع الافتراضي Vive أو بيع الشركة بالكامل، وفقًا لما جاء على موقع ”تيك كرانش“ التقني.

وأشار التقرير إلى أن أوضاع هواتف الشركة خلال الفترة الأخيرة شهدت تراجعًا كبيرًا، على الرغم من الاستقبال الحافل لهاتفها الأحدث HTC U11، والذي قدم مجموعة من المزايا الجديدة.

وعانت الشركة مؤخرًا بسبب ضعف رغبة الشراء لدى المستخدمين لهاتفها الجديد الذي كانت تعول عليه كطوق نجاة ينتشلها من تدهور مبيعاتها، إلا أن تلك الأزمة تعمقت خاصة بعد إطلاق هواتف سامسونج S8 وكذلك إل جي G6.

وتكرر هذا السيناريو أيضًا مع هاتف الشركة HTC 10 في عام 2015 عندما أطلقته الشركة التايوانية، وكان يحمل واحدة من أفضل الكاميرات الموجودة في الأسواق، إلا أن هواتف آيفون 6s وسامسونج S6 سيطرت على رغبات المستخدمين في الشراء كالعادة.

وأكد الخبراء أن فكرة بيع الشركة بالكامل لمشترٍ واحد افتراض بعيد التحقق، لأن السعر سيكون باهظًا للغاية، لذلك سيكون هناك حل من اثنين، الأول أن يتم البيع لمجموعة من المشترين، أو أن يتم تقسيم الشركة إلى قطاعات يتم بيعها منفردة كل على حدة، وهو الأقرب إلى التحقق.

ويثبت صحة التوقع السابق أن قطاع الواقع الافتراضي داخل الشركة Vive يعتبر من أفضل وأكثر قطاعات الشركة التي لها مستقبل في الفترة المقبلة، حيث إن الشركة التايوانية عملت على تطوير نظارتها للواقع الافتراضي Vive VR، والتي تعتبر أحد أفضل نظارات الواقع الافتراضي في السوق حاليًا، كما أنها شجعت وقطعت خطوات عديدة نحو تسهيل إنتاج المحتوى لنظارتها، كما أن اتش تي سي كانت قد أعلنت أنها تعمل على تطوير نظارة جديدة تعمل بشكل منفصل دون الحاجة لكمبيوتر أو هاتف محمول، وستكون متوافقة للعمل مع منصة جوجل DayDream VR.

ولم تعلن الشركة أي تصريحات رسمية بشأن التقرير، واكتفت بالصمت حتى الآن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com